"حلاوة زمان".. الفن بمعنى الحياة فى معرض التشكيلية سماء يحيى | صور

4-12-2018 | 09:07

التشكيلية سماء يحيى مع أحد أعمال معرضها "حلاوة زمان"

 

يفتتح في السابعة من مساء الخميس المقبل، السادس من ديسمبر، معرض " حلاوة زمان " للتشكيلية الدكتورة سماء يحيى   في قاعة إيزيس ب متحف محمود مختار في الجيزة.

استعملت الفنانة  في أعمالها خامات متعددة منها الخشب والخزف، وأبحرت في أعماق الفخار المتنوع على وجه الخصوص، ومنه فخار تونس وفخار النزلة الأقدم في التاريخ، عبر تشكيلات مركبة موحية، يتحول الفن بواسطتها إلى حالة حيوية دافقة.

عن معرض " حلاوة زمان "، تقول الناقدة شذى يحيى: الحياة في حد ذاتها فن، والفن لايكون فنًّا إلا إذا عكس الحياة، وهذا ما تنطق به أعمال سماء يحيى في معرض ها. وحلاوة الزمان هنا ليست العروسة والحصان، وإن كانا حاضرين في أعمالها النحتية المعروضة إلى جانب السفينة والمراجيح والألعاب وغيرها من رموز ارتبطت في أذهاننا جميعًا بالبهجة والأوقات السعيدة، بل هي حلاوة تلك الطاقة الكامنة في الأدوات والمواد والأشياء التي استعملتها وأعادتها من غياهب النسيان، من مخازن المخلفات، ومن أركان الذاكرة، إلى بؤرة الضوء ودائرة الاهتمام لتصبح أعمالاً فنية بسيطة مفهومة قريبة إلى الوجدان مكتفية بذاتها، تحوي بداخلها ما يكفي لتفسيرها والتواصل معها دون تكلف أو تعقيد.

ما فعلته سماء يحيى يتلخص في أنها أكسبت هذه الأشياء المهملة قيمة "فالشيء يكتسب القيمة عندما يكون موضوع اهتمام سواء كان ذلك بالسلب أو الإيجاب"، وهذا الاهتمام المستدعى من تجربة الملتقي مع الأدوات التي تتكون منها الأعمال الفنية المعروضة، أدخلها في نطاق اهتمامات هذا الشخص بالزمن والمكان على حد سواء، لتخرج من مجرد استدعاء حالة من الحنين لديه فتصبح في نسيج اهتماماته ليس بالماضي فقط، بل بالحاضر والمستقبل على حد سواء.

تستكمل سماء يحيى حلاوة الزمان التي تخصها بأعمالها الفخارية "عرائس قارون"، التي عكست ألوان البحيرة الخالدة على سطحها الخشن المحبب الذي يشبه حوائط البيوت الطينية القديمة المدهونة بالجير الأزرق والأصفر والأبيض ووجوهها المستوحاة من جرار حتحور، ووضعتها على حوامل الخشب البكر غير المعالج والحديد الخردة جامعة عناصر الطبيعة مع مخلفات الصناعة ومادة الخلق الأول الطين المحروق بالنار، تلك المكونات التي صنعت حضارة البشرية منذ بدء الخليقة حتى يومنا هذا، مذكرة إيانا بأنه في البدء كان الإبداع.

يستمر ال معرض حتى السادس عشر من ديسمبر الجاري.




مادة إعلانية

[x]