"خفايا الإبداع".. ليلة في محبة يوسف إدريس بالمركز القومي للترجمة | صور

29-11-2018 | 15:39

جانب من فاعليات اطلاق كتاب يوسف ادريس "خفايا الأبداع"

 

مصطفى طاهر

استضاف المركز القومى للترجمة، مساء أمس، ندوة للاحتفال بصدور النسخة العربية من كتاب "يوسف إدريس...خفايا الإبداع" ترجمة د. إيمان يحيى.


وتقدم الحضور في لقاء القومي للترجمة، كل من السفير الروسى بالقاهرة سيرجى كيربتشنكو، والدكتور شريف جاد، والأستاذة الدكتورة نسمة يوسف إدريس، والأستاذ الدكتور خيرى دومة، والأستاذ شعبان يوسف، بالإضافة لمترجم الكتاب د.إيمان يحيى، وقام بإدارة الندوة، رئيس المركز القومي للترجمة، الأستاذ الدكتور أنور مغيث.

وتحدثت نسمة يوسف إدريس عن العلاقة التاريخية لوالدها بروسيا، وقالت إن الأديب الكبير كان يعتبر روسيا بلده الثاني بعد مصر، وكان دائم السفر والترحال إليها، كما أنه كان مفتونا بالثقافة الروسية وبالأدب الروسي.

وعبر السفير الروسي بالقاهرة عن سعادته بصدور الكتاب، مؤكدا أنه محطة بارزة في العلاقات الثقافية التاريخية بين مصر وروسيا، كما تحدث عن تأثير يوسف إدريس على ثقافته الشخصية، و ارتباطه بمصر من خلال أدبه.

كما كشف الدكتور خيري دومة، عن كواليس صدور الكتاب، منذ اللحظة التي قرأ عنه فيها للمرة الأولى في أحد مقالات الدكتور إيمان يحيى، مترجم الكتاب.

وتحدث المشاركون في اللقاء، كيف يوضح الكتاب أن الأعمال القصصية المبكرة ليوسف إدريس تعد بحق حتى الآن إنجازا لا يقارن فى الأدب المصرى والأدب العربى أيضا، وكيف استطاع "إدريس" أن يكشف أمامنا الشخصية الشعبية من جميع الجوانب، وفى جميع علاقاتها الحياتية المختلفة المتعددة.

وقال مترجم الكتاب د.إيمان يحيى في تصريحات خاصة لبوابة الأهرام، إن كتاب "كريشنكو" الذي وضع المقدمة له الدكتور خيري دومة في طبعته العربية، يقوم على شرائط تسجيل استغرقت ثمان ساعات لإدريس عن حياته والشخصيات القصصية ومصادرها الأولية، والكتاب عبارة عن رسالة دكتوراة عنه، وتم تطويرها بعدها لمدة عشر سنوات، وهو يتناول إبداعات إدريس القصصية والروائية والمسرحية من منظور الواقعية الاشتراكية، ويعد مصدرا مهما لفهم إبداعات إدريس.

وأضاف "إيمان يحيى" أن الكتاب يكشف أسرارا كثيرة باح بها إدريس للمستشرقة الروسية،عن حياته الخاصة وطفولته الصعبة، وتأثير ذلك على نشاطه الأدبي.

ويكشف الكتاب، كيف أن الأعمال القصصية المبكرة ليوسف إدريس كانت ولا تزال إنجازا لا يضاهى فى الأدب المصري والعربي، وكيف كان الأدب الذى قدمه يوسف إدريس فى كتاباته كاشفا للشخصية الشعبية بشكل غير مسبوق.

حضر الندوة كل من د.جابر عصفور، و د.محمد المخرنجي، و د.نبيل عبد الفتاح، والكاتبة الصحفية ليلى الراعي، و القاص الكبير سعيد الكفراوي، وميسون صقر القاسمي، وفتحي سليمان، ونخبة من رموز الثقافة والأدب في مصر.

وكانت وزيرة الثقافة د.إيناس عبد الدايم، قد قامت قبل بدء الندوة بقليل، بافتتاح مكتبة المترجم، بمقر المركز القومي للترجمة، والتي أكدت أنها تشكل دورا جديدا للمركز في خدمة الثقافة المصرية والعربية.


جانب من فاعليات اطلاق كتاب يوسف ادريس "خفايا الأبداع"


جانب من فاعليات اطلاق كتاب يوسف ادريس "خفايا الأبداع"


وزيرة الثقافة تفتتح مكتبة المترجم


وزيرة الثقافة تفتتح مكتبة المترجم


وزيرة الثقافة تفتتح مكتبة المترجم


وزيرة الثقافة تفتتح مكتبة المترجم

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة