[x]

رياضة

في الليلة الظلماء يفتقد البدر.. مواقف تاريخية انتصر فيها المايسترو صالح سليم لمبادئ الأهلي

28-11-2018 | 14:52

صالح سليم

محمد فاروق هندي

شتان بين الليلة والبارحة، ما بين إدارة تتغاضي عن تجاوزات لاعبيها الأخلاقية، من أجل تحقيق الانتصارات، وأخرى تنتصر للقيم والمبادئ حتى وإن جاء ذلك على حساب نتائج الفريق.

تغاضي النادي الأهلي هذه الأيام عن تجاوزات لاعبيه الأخلاقية المتكررة، بدءًا من ناصر ماهر، ومرورًا بوليد أزارو، وحسام عاشور، أعاد إلى الأذهان مواقف تاريخية للمايسترو صالح صالح صاحب شعار الأهلي فوق الجميع، والذي انتصر للقيم والمبادئ، على حساب لاعبين ونجوم أكثر قيمة وقامة، ففي الليلة الظلماء يفتقد البدر.

إيقاف 16 لاعبًا
في شهر يوليو من عام 1985، استقال محمود الجوهري، من تدريب الأهلي، قبل 10 أيام من مواجهة الأحمر أمام الزمالك في دور الـ8 من بطولة كأس مصر، بسبب خلافات مع مجلس الإدارة، ولعدم رضائه عن إسناد مسئولية الإشراف على الكرة لحسن حمدي.

تضامن 16 لاعبًا في الأهلي مع الجوهري ورفضوا التدريب، فما كان من الإدارة بقيادة صالح سليم إلا أن قبلت استقالة الجوهري وأوقفت اللاعبين المتمردين شهرًا، وأصدرت بيانًا جاء فيه: "إن آخر ما كان يتوقعه مجلس إدارة النادي الأهلي أن يتقدم الكابتن محمود الجوهري باستقالته في هذا التوقيت الحساس والحرج وبهذه الصورة التي تتنافى مع قيم وتقاليد النادي الأهلي الذي نشأ بين أحضانه لاعبًا ومدربًا".

وخاض الأهلي مواجهة الزمالك بمجموعة من اللاعبين الشباب تحت 21 سنة وتحت 19 سنة، والذين تمكنوا من تحقيق مفاجأة تاريخية بالفوز على كبار الزمالك 3/2، وكان الزمالك وقتها يضم نجومًا بحجم فاروق جعفر، وكوارشي، ومحمد صلاح، وهشام يكن، وأحمد عبد الحليم، وأشرف قاسم، وطارق يحيى، وأيمن يونس.

إيقاف حسام حسن
في عام 1994 اتخذ صالح سليم قرارًا تربويًا بإيقاف حسام حسن لمدة 6 أشهر، عقاباً له على خلع فانلة الفريق وإلقائها على الأرض، عندما كان حسام حسن يلعب مع الأهلى أمام المصرى البورسعيدى فى بطولة الدورى الممتاز بملعب المقاولون العرب، وحدثت كرة مشتركة بين حسام حسن وناصر التليس ليقرر الحكم طرد حسام الذى انفعل بشدة، على طاقم التحكيم والتليس وخلع الفانلة بغضب، وألقاها على الأرض قبل الخروج من الملعب.
وبرغم حاجة الأحمر إلى نجمه الأول في ذلك الوقت، انتصر صالح سليم للمبادئ كعادته، واتخذ قراره بإيقاف حسام حسن لمدة 6 شهور.

رحيل التوأم
في عام 2000 فجر صالح سليم قنبلة كبيرة في الوسط الرياضي، عندما قرر عدم تجديد عقد التوأم حسام وإبراهيم حسن، بسبب الطريقة التى تعاملا بها مع إدارة الأهلي، حيث حاول التؤام إملاء شروطهما المادية على النادي بطريقة اعتبرها المايسترو غير لائقة، وبرغم الهجوم الكبير الذي تعرض له صالح سليم لتفريطه في نجمين كانا في ذلك الوقت أهم نجوم الكرة المصرية، إلا أنه لم يبالي وانتصر للقيم والمبادئ، وبرغم خسارة الأهلى لبطولة الدوري 4 مواسم متتالية بعد رحيل التؤام، إلا أن المارد الأحمر عاد بعدها بقوة، وسيطر على جميع البطولات المحلية والقارية لسنوات طويلة.

إيقاف إبراهيم سعيد
في عام 2001 سافر نجم دفاع الأهلي ومنتخب مصر إبراهيم سعيد إلى بلجيكا قبل لقاء القمة مع الزمالك، للانضمام إلى نادي جنت البلجيكي لمدة ‏3‏ شهور مقابل ‏100‏ ألف دولار‏، على أن ينتقل إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي بعدها، وبعد فشل الصفقة ودخولها من مشاكل إدارية وقانونية، حاول اللاعب العودة للأهلي من جديد، إلا أن إدارة النادي بقيادة صالح سليم اتخذت قرارًا بإيقاف إبراهيم سعيد لأجل غير مسمى بسبب تصرفه غير الأخلاقي، وقال صالح سليم جملة شهيرة في مؤتمر صحفي "نريد فقط أن نرسي المبادئ الصحيحة ونتجنب الخطأ،‏ أما أن يقال إن اللاعب اعترف بخطئه وعفا الله عما سلف، فمثل هذا الكلام هو الذي ضيعنا".

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة