معهد "الدراسات الدبلوماسية" ينظم دورة تدريبية لدول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

27-11-2018 | 16:18

افتتاح الدورة التدريبية لمعهد الدراسات الدبلوماسية

 

سمر نصر

 افتتح السفير د. سامح أبو العينين، مساعد وزير الخارجية، مدير معهد الدراسات الدبلوماسية وKituyi Mukshia، أمين عام منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD ، والسيد السفير عمر أبو عيش، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية الدولية الدورة التدريبية التى تنظمها المنظمة والمعهد الدبلوماسى المصرى لدول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2018، وذلك بالتنسيق مع بعثة مصر لدى منظمات الأمم المتحدة فى جنيف برئاسة السفير علاء يوسف، وقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية ب وزارة الخارجية .

يأتي ذلك فى إطار علاقات التعاون بين وزارة الخارجية المصرية والمنظمات الدولية الأممية، وذلك فى مجال التدريب ونقل الخبرات.

وتعقد هذه الدورة لمدة أسبوعين خلال الفترة من 25 نوفمبر إلى 6 ديسمبر 2018 والتى يشارك فيها 24 متدربا من 8 دول عربية شقيقة (البحرين والأردن وسلطة عمان والمغرب وفلسطين والمملكة العربية السعودية والسودان وتونس ) بالإضافة إلى 8 متدربين من مصر، وذلك تحت عنوان "سياسات التنمية ودور التجارة العالمية والموارد المالية فى عالم العولمة " لتعريف المشاركين فى البرنامج التدريبى بقضايا التنمية فى الدول العربية وتحدياتها، وكيفية التعامل معها من خلال تقديم محاضرات تفاعلية وتدريبات عملية بالاستعانة بنخبة من الخبراء الدوليين من منظمة UNCTAD واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غرب اسيا ، وكذلك خبراء اقتصاديين مصريين من مختلف المؤسسات الاقتصادية المصرية.

الجدير بالذكر، أن اختيار مصر لاستضافة هذه الدورة خلال الأعوام 2018 و2020 و2022 يأتى فى إطار الجهود الاقتصادية التنموية المبذولة خلال السنوات الماضية، فضلاً عن ثقل مصر السياسى والثقافى فى المنطقة ودرها التاريخى فى دعم منظمة الامم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD وكذلك قضايا التنمية داخل منظمة الأمم المتحدة، كما أن عقد هذا الدورة بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية التابع ل وزارة الخارجية سيتيح الفرصة للخبراء الوطنيين لاستعراض الجهود التى تقوم بها الحكومة المصرية فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وعرض التقدم الذى تم تحقيقه فى هذا المجال.


مادة إعلانية