"أبو الحسن" تشيد بتحالف وزارتي البيئة والسياحة من أجل الحفاظ على الطبيعة

24-11-2018 | 16:35

الدكتورة راندا أبو الحسن خلال افتتاح أعمال تطوير محمية رأس محمد

 

دينا المراغي

أكدت الدكتورة راندا أبو الحسن ، مدير البرنامج الإنمائي بالأمم المتحدة، سعادتها بالتحالف بين وزارة البيئة والسياحة، في الترويج للسياحة البيئية، وهو ما يحقق الفوز للقطاعين معا، لأن السياحة البيئية تعني التنمية السياحية عبر المحافظة على البيئة مما يحقق التنمية المتكاملة.

جاء ذلك خلال افتتاح المرحلة الأولى لأعمال تطوير محمية رأس محمد خلال مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي.

وقالت إن محمية رأس محمد هي من أقدم المحميات الطبيعية المصرية، مشددة على سعادتها بأن أعمال التطوير فيها تقوم على إشراك المجتمع المحلي وكافة الشركاء للمحافظة على الموارد الطبيعية وفق آليات التنمية المستدامة.

وعبرت أبو الحسن عن سعادتها كشركاء في أعمال تطوير محمية رأس محمد، مشيرة إلى استعداد البرنامج لتقديم كافة سبل الدعم لمصر في تطوير المحميات.

وحضر الافتتاح كل من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، ووزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، والأمين التنفيذي لاتفاقية التنوع البيولوجي كرستيانا بالمر، ووزير البيئة الأردني إبراهيم الشهاهدة، والرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة الدكتور محمد صلاح، ورئيس لجنة البيئة والطاقة بمجلس النواب المهندس طلعت السويدي، ورئيس لجنة السياحة بمجلس النواب عمرو سعد، ورئيس هيئة المحميات الوطنية بحكومة بيرو بيدرو جامبوا، ورئيس قطاع حماية الطبيعة بدولة الإمارات الشيخة سالم الزاهري، والدكتور جين سمارت الرئيس الدولي لمجموعة الحفاظ على التنوع البيولوجي للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، وعيد دمهورك سفير الاتحاد الدولي لصون الطبيعة بمنطقة غرب آسيا، وخليل عطية للمركز الإقليمي للمحميات ذات الطبيعة الخاصة.


دكتورة أبو الحسن خلال تطوير محمية رأس محمد

مادة إعلانية

[x]