ننشر.. ختام المؤتمر والمعرض العربي - الإفريقي للاستثمار وبناء الإنسان بالأقصر

21-11-2018 | 17:16

الدكتورة هدى يسى رئيسة المؤتمر

 

الأقصر- إيمان الهواري

شهدت الأقصر، اليوم الأربعاء، ختام المؤتمر والمعرض العربي - الإفريقي للاستثمار وبناء الإنسان، الذي أقيم تحت رعاية جامعة الدول العربية على مدار 4 أيام، ونظمه اتحاد المستثمرات العرب، و جمعية سيدات الأعمال للتنمية بالتعاون مع الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية ونقابة المستثمرين الصناعيين فعالياته.

وأعلنت الدكتورة هدى يسى رئيسة المؤتمر، في الجلسة الختامية، التوصيات التي خرج بها المؤتمر على مدار فترة انعقاده بالأقصر.

وأوضحت يسي، اتفاق المشاركون في المؤتمر من ممثلي الدول العربية، لرفع برقية شكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لدعمه للمرأة العربية عامة والمستثمرة وسيدة الأعمال خاصة، وذلك في كافة المجالات والاستفادة من "السيسي" رئيسا للاتحاد الإفريقي العام القادم، ورفع التوصيات إليه كورقة عمل تناقش خلال أولى اجتماعاته في يناير 2019، حيث سيتم التركيز خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي على عدد من الموضوعات التي تصب في صالح الدول الإفريقية ومصر، منها "التكامل الاقتصادي، والاندماج الإقليمي، والبيئة، والبنية التحتية، والتشغيل والتوظيف"، وذلك في إطار اهتمامات الرئيس بتعظيم الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في 2019.

وأضافت هدى يسى، أنه مع الدعم المتواصل لجامعة الدول العربية تحت قيادة الأمين العام، أحمد أبو الغيط، حرصت كلمة الجامعة خلال المؤتمر الحالي على التأكيد أن توصيات المؤتمر التي ستخدم مصلحة المواطن العربي والإفريقي، ستعمل الأمانة العامة للجامعة العربية على الاستفادة منها حتى يتحقق تقدم ونمو الأمة العربية والإفريقية.

كما تضمنت توصيات المؤتمر الاتفاق على دعم كافة آليات بناء الإنسان في الوطن العربي والتي تركز على التعليم والاستثمار في الموارد البشرية والصحة والأمان الاجتماعي كأساس التنمية، وسرعة تشكيل عضوية لجنة الشباب العربي الإفريقي الدولي التابعة لاتحاد المستثمرات العرب برئاسة ياسمين عبد الرحمن، لتتواكب مع الإعداد لاستضافة مصر لملتقي الشباب العربي الأفريقي بمدينة أسوان خلال عام 2019.

وأوصى المؤتمر والمعرض العربي - الإفريقي للاستثمار وبناء الإنسان، بتفعيل لجنة الثقافة والفنون للتنمية و التي أعلن عن تأسيسها الاتحاد خلال المؤتمر، لتتواكب أيضا مع خطة تحرك مصر برئاسة الاتحاد الإفريقي والعمل على ترسيخ الهوية الأفريقية لمصر ، بالإضافة إلى نقل رغبة اتحاد المستثمرات العرب في عقد الشراكة مع وزارة الإنتاج الحربي في التعاون الموقع بين الاتحاد وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا من خلال أكاديمية لتعليم الهندسي، والتعاون بين منظمة اليونيدو بالبحرين و اتحاد المستثمرات العرب لوضع صورة تبلور رائدات أعمال في المستقبل ودعم الأفكار غير التقليدي للشباب.

وأوصى بالتركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من خبرات الاتحاد في ذلك المجال حيث أن فرص العمل التي ستتاح في 2020 أي بعد عامين سيصل عددها إلى 460 ألف فرصة عمل جميعها من نصيب تلك المشروعات الصغيرة والمتوسطة، و دعوة المستثمرات العرب للاهتمام بالصناعات اليدوية في محافظات صعيد مصر والمناطق النائية في إطار خطط دعم رواد الأعمال والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وشملت التوصيات، دعوة بنك التنمية الصناعية على أهمية التعاون بين البنوك الإفريقية وتبادل الخبرات والمعلومات خاصة بعد اختيار مصر لرئاسة البنوك المركزية الإفريقية، واستكمال إجراءات طرح نسب من أسهم المشروعات الاستثمارية الأربعة التي تم الإعلان عنها خلاله باستثمارات عربية وإفريقية ودولية في مجالات "التعليم، الصناعة، السياحة، تربية الدواجن"، وتأسيس مكتب للتنسيق لاتحاد المستثمرات العرب في دولة نيجيريا لزيادة التعاون المشترك وإطلاق منه إلى باقي الدول الإفريقية ليكون ركيزة من ركائز التعاون العربي الإفريقي.

كما شملت التوصيات، العمل على رفع جودة الخدمات المقدمة للسائح والتصدير لها في الأسواق الخارجية والتطوير المستمر للخدمات الفندقية كجزء لا يتجزأ من منظومة الجودة والاستفادة من الخبرات العالمية، والاستثمار في مجال البيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والاستفادة من المخلفات الصلبة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية