20 وفديا يتقدمون بتظلم ضد انتخابات "عليا الوفد".. وأبوشقة يرفض استلامه

17-11-2018 | 15:59

جانب من انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد

 

أحمد سعيد

لم تمض أيام قليلة، على إعلان نتائج انتخابات الهيئة العليا ل حزب الوفد ، التي انطلقت في 9 نوفمبر الجاري، إلا وطفت على السطح أزمة كبرى داخل أروقة " بيت الأمة "، بعد قيام 20 وفديا بتقديم طلب تظلم رسمي إلى المستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب ورئيس لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، من أجل وقف الانتخابات؛ بسبب ما أسموه وجود شبهات بـ"البطلان" شابت العملية الانتخابية، بسبب عدم مطابقة إجمالي الأرقام الحاصل عليها 116 مرشحا مع إجمالي الأصوات الصحيحة بفارق 1354 صوتا مما يبطل العملية الانتخابية.


وقال المهندس ياسر قورة، مساعد رئيس حزب الوفد للشئون السياسية، إن 20 وفديا تقدموا بطلب رسمي إلى المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد اليوم السبت، للتظلم بشأن قرار انتخابات الهيئة العليا ل حزب الوفد التي عقدت في 9 نوفمبر الجاري، لما شابها من أخطاء وعوار، موضحا أن سكرتارية الحزب رفضت استلام طلب التظلم اليوم بناء على تعليمات من رئيس الحزب.

وأضاف قورة في تصريحات لـ"بوابة الأهرام": "أبو شقة" أصدر تعليماته بأنه إذا كانت هناك تظلمات على النتيجة يتم إخطار القسم ويتسلم الحزب التظلم على يد محضر بشكل رسمي وليس عبر سكرتارية الحزب، مردفا "سنتقدم بالطلب رسميا إلى القسم، ولا نعرف ما سبب تعنت رئيس الحزب، ودخوله طرفا في تلك الأزمة، رغم أن تظلمنا مشروع لأننا رأينا أن هناك خطأ مبني على وجود فارق بين الأصوات الصحيحة التي حضرت في الانتخابات وبين ما حصل عليه المرشحين، وإيقاف الانتخابات شيء لا يضير رئيس الحزب".

وحصلت "بوابة الأهرام" على صورة من نص التظلم المقدم من الأعضاء، والذي تضمن في فحواه "إيمانا منا بشخصكم الكريم الذي يحترم ويدافع دائما عن الحق والعدل ولا يقبل أن تزور إرادة الوفديين ونظرا لثقتنا في سيادتكم أنكم لن تقبلوا بغير العدل فإننا نقدم لسيادتكم نحن مرشحي الهيئة العليا والموقعين أدناه بطلب إصدار قرار ببطلان انتخابات الهيئة العليا التي عقدت في 9 نوفمبر الجاري، لما شابها من أخطاء وعوار، ونحن على يقين أن سيادتكم ستتفقون مع مطلبنا المشروع، والذي كفله القانون وأن حق التظلم والطعن هو حق مشروع لكل مرشح إذا ما شعر بظلم أو شك في نتيجته".

وكان عدد من الوفديين، ممن ترشحوا في انتخابات الهيئة العليا ل حزب الوفد ، التي جرت وقائعها بتاريخ 9 نوفمبر الجاري، أعلنوا رغبتهم تقديم طلب للمستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب بمقر بيت الأمة ، للمطالبة بوقف نتيجة الانتخابات وبطلانها.

وأضافوا، أنه في حالة عدم الرد عليهم أو رفض ما تقدموا به في موعد غايته 24 ساعة من تقديم الطلب يتم الاحتفاظ بحقهم في اللجوء إلى جميع القنوات الشرعية والقانونية والسياسية للمحافظة، على حقوقهم والحفاظ على مبادئ وثوابت الوفد.

كما وجهوا الدعوة إلى عقد مؤتمر صحفي يوم الإثنين القادم، جار الإعلان عن مكانه لشرح وجهة نظرهم في كل التجاوزات التي انتهجتها قيادة الحزب والقرارات الغير مطابقة للائحة.

وحملت التوقيعات أسماء كل من:
المهندس ياسر قوره، ومحمود خلف، واللواء أمين راضي، والدكتور أحمد عطا الله، واللواء محمد الحسيني، واللواء محمد إبراهيم، والنائب طلعت السويدي، وشريف حمودة، واللواء أحمد الفولي، وعلاء غراب، وأيمن عبد العال، وفتحي مرسي، ومحمد جاد، وحاتم الأعصر، ونشوي الشريف، وأمير الجزار، والسيد العزازي، والمهندس حسن شعبان، وعمر المصري، والمستشار حسن جعفر، وشريف أبو حسين، وأحمد محمد إبراهيم، ومحمود مرعي، وناجي شلبي، وعبد المؤمن حسن، ومحمد الشريف سالم.

جدير بالذكر، أن انتخابات الهيئة العليا للوفد، أعلنت فوز 50 مرشحًا بالعضوية من بين 116 مرشحا، و5 مرشحين من بين 21 مرشحا على مقعد سكرتارية الحزب.


قائمة المتقدمين بتظلم فى انتخابات الوفد

الأكثر قراءة