المستشار العلمي لمؤتمر الأطرف لـ"بوابة الأهرام: هناك 3 مشكلات عالمية تؤرق العالم الآن

16-11-2018 | 18:21

د. حمد الله زيدان المستشار العلمي لمؤتمر الأطراف الـ14 للتنوع البيولوجي

 

دينا المراغي

قال د. حمد الله زيدان، المستشار العلمي لمؤتمر الأطراف الـ14 للتنوع البيولوجي بشرم الشيخ، إن هناك 3 مشكلات عالمية تؤرق العالم الآن، وهم "تغير المناخ والتصحر والتنوع البيولوجي".

وأضاف "زيدان"، لـ"بوابة الأهرام"، أن الملفات ذات ارتباط وثيق فيما بينها، فتغير المناخ الذي حدث بفعل زيادة معدلات الاحتباس الحراري، وزيادة تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون، وكان سببه الأول قطع الغابات والأشجار، وفقدانها، والذي تسبب بدوره في تدهور طبيعة الأرض بفعل القضاء على الأحياء الدقيقة، وهنا وقعت ظاهرة التصحر، وبالتالي فقدان للتنوع البيولوجي بالكرة الأرضية.

وأوضح أن الترابط بين هؤلاء القضايا الثلاثة أوجب على المنظمات الدولية ضرورة دمجهم، والتعامل معهم على خطى متوازية، لافتا إلى إعلان منظمة الأمم المتحدة، عن اتفاقية التغيرات المناخية، واتفاقية التصحر، واتفاقية التنوع البيولوجي.

وأشاد "زيدان"، بالمبادرة المصرية لربط الاتفاقيات الثلاثة معا بما يسمح بإعادة التوازن البيئي، وتبسيط الخطوات على الدول ومسئوليها حتى يتسنى للجميع السير بخطى واضحة بالتوازي بينهم جميعا دون أن تؤثر واحدة على أخرى، موضحًا أن إعادة التنوع البيولوجي، سيتم من خلال استخدام نظم أيكلوجية بسيطة تحميه وتخفف من حدة تغير المناخ وتمنع تدهور الأراضي، قائلا: "ما يفقد في التنوع البيولوجي لا يعود بسهولة فقد ننتظر مليون عاما ليعاد تكوينه مرة أخرى".

كما أشاد بالطبيعة البكر للأرض المصرية، والتي تملك نُدرة في التنوع البيولوجي، مشددًا على أن الجميع بات مجبرا على الالتزام بالاتفاقيات والمواثيق البيئية الدولية ومن سيتجاهلها سيكون أول المتضررين.

وعن دور ودعم القيادة السياسية للملف البيئي، أكد أن القوى السياسية باتت تدعم القضايا البيئية بصورة واضحة ويبدوا ذلك جاليا في أعداد الوزراء المشاركين بالجلسات المغلقة بالشق الوزاري الإفريقي على هامش مؤتمر الأطراف الـ14 للتنوع البيولوجي بشرم الشيخ، وهذا يضمن تطبيق وتفعيل التوصيات التي ستخرج من هذا الحدث الدولي، في المنظومة الحكومية كلا في تخصصه، من خلال مشروعات استثمارية صديقة للبيئة.

مادة إعلانية

[x]