شريف حليو: المناخ الاستثماري بمصر جاذب للأجانب.. والعقارات لاتزال الملاذ الآمن

13-11-2018 | 11:00

المهندس شريف حليو

 

عصمت الشامي

قال المهندس شريف حليو ، المطور العقاري، إن الاستثمار فى المجال الاستثمار العقاراي لايزال الملاذ الآمن، وأن الحديث عن فقعة عقارية أو حدوث ركود في حركة بيع وشراء العقار غير صحيح، وأنه يلمس عكس ذلك من خلال حجم مبيعات المشروعات التي يملكها، برغم وجود بعض المعوقات التي تواجه السوق العقارية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات العقارية، خلال مؤتمر صحفي، أن المناخ في مصر أصبح جاذبا للمستثمرين الأجانب وخاصة بعد المجهود الكبير الذي تقوم به وزارة الاستثمار، د. سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار الأراضى والخامات ومواد البناء المختلفة تسببت في زيادة كبيرة لسعر الوحدات السكنية، ومع تراجع القوة الشرائية للمواطنين عقب قرارات الإصلاح الاقتصادي التى بدأتها الحكومة المصرية نهاية 2016، أصبح لدينا توجه أكبر لتصدير العقار والبيع خارج مصر، مطالبا الدولة ووزارة الإسكان بتسهيل إجراءات تسجيل العقار المصري لسهولة عملية تصديره.

وأكد أنه يدرس دخول مشروعات شراكة مع وزارة الإسكان، في محافظة أسيوط، لأن الصعيد يحتاج للعديد من المطورين لتنفيذ مشروعات متميزة به، وينوي أيضا إقامة مشروعات في بمدينة سفنكس الجديدة التى يتوقع لها مستقبل كبير، وكذك العاصمة الإدارية الجديدة .

كما أكد أن فكرة الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص لتنمية المناطق الجديدة جيدة بشكل عام وننتظر نتائج التطبيق للطروح الأولى.

وعن الاستثمارات فى محافظة مطروح والعلمين الجديدة قال: "إننا من البداية نري أن هذه المنطقة واعدة وجاذبة للأجانب والمصريين، لكن المطورين في هذه المنطقة يواجهون بعض المشاكل فيما يخص فصل الولايات على الأراضي، وكذلك إسناد التسعير لوزارة المالية، وكان من المفترض أن التسعير يتم من خلال محافظة مطروح "، مطالبا وزارة الإسكان بإعادة تخطيط المنطقة.

مادة إعلانية

[x]