برلماني يطالب برأي الطب النفسي في مشروعات قوانين الأحوال الشخصية

10-11-2018 | 20:22

الدكتور محمد فؤاد

 

أميرة العادلي

صرح الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب أثناء ورشة العمل التي يقيمها حزب المحافظين حول تعديلات الأحوال الشخصية، بأن المبارزات التي تتم علي أرض دينية حول مشروع قانون الأحوال الشخصية غير مقبولة، حيث إن هناك مواد لها قطعية الثبوت والدلالة وهي لا يوجد بها أي تغيير في مشروع قانون الأحوال الشخصية، ولكن التغييرات في المواد التي ليس لها قطعية ثبوت ودلالة، وهي المواد الخلافية، لذا يجب تركها للاختيار المجتمعي.


كما يجب الرجوع إلى علماء النفس والاجتماع والاقتضاء بقوانين الدول المجاورة وتجارب الدول الغربية وغيرها للخروج بقانون عادل مناسب للتطورات التي طرأت علي المجتمع.

وأضاف فؤاد، أن مصر الدولة الوحيدة التي تطبق الرؤية وهذا يعد إذلالاً لجميع الأطراف ويعد تصفية حسابات علي حساب الأطفال، وأنه لا يجوز إقحام أطراف أخرى في ترتيب الحضانة كالجدة والخالة والعامة وباقي الترتيب إلى أن تصل للأب في المرتبة ١٦.

وقال فؤاد، إنه إذا حيدنا أنفسنا من المساواة والمبارزة الدينية فسنجد أنفسنا أمام قانون خرب.