إقبال في فرنسا على زيارة "عربة الهدنة" قبل مئوية نهاية الحرب العالمية الأولى| صور

10-11-2018 | 18:25

إقبال في فرنسا على زيارة "عربة الهدنة"

 

رويترز

مع بدء مراسم إحياء دول العالم الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى اليوم السبت، شهد متحف الهدنة التذكاري في بلدة كومبيانيه شمال فرنسا تزايدا في أعداد زائريه خلال الأشهر الأخيرة، إذ توافد عليه أكثر من 54 ألف شخص منذ بداية العام.


ويحتوي المتحف نموذجا مطابقا لعربة قطار تعرف بـ"عربة الهدنة"، لكونها شهدت توقيع اتفاقية إنهاء المعارك على الجبهة الغربية إبان الحرب العالمية الأولى في 11 نوفمبر من عام 1918، وذلك بين ألمانيا والحلفاء، وبحسب رئيس المتحف فإن هذه العربة تعتبر رمزا للسلام والنصر، لكن ينبغي لها أيضا أن تستغل للتذكير بويلات تلك الحرب والمعاناة فيها.

تسببت الحرب العالمية الأولى التي وقع جزء كبير منها على الأراضي الفرنسية بين عامي 1914 و1918، في سقوط نحو 10 ملايين قتيل من جميع الأطراف، ولاتزال ذكرياتها حتى اليوم عالقة في أذهان الفرنسيين.

وكانت العربة أيضا مسرحا لحدث مهم في الحرب العالمية الثانية، حيث عمد هتلر لاستخدام الموقع نفسه لتوقيع استسلام فرنسا رسميا في الثاني والعشرين من يونيو عام 1940 إبان الحرب العالمية الثانية.

وأمر هتلر بنقل العربة الأصلية إلى ألمانيا لعرضها في برلين، إلا أنها نقلت بعد ذلك لحمايتها من القصف، ودمرت فيما بعد في حريق أتى على محطة قطارات كرافينكل القريبة من معسكر اعتقال أوردروف، وفي سبتمبر من عام 1950، عرضت عربة مطابقة لنفس طراز تلك العربة بنفس قطع الأثاث، وهي تقف الآن، في هذا المتحف قريبا من مسرح تلك الأحداث.


جانب من مئوية نهاية الحرب العالمية الأولى


جانب من مئوية نهاية الحرب العالمية الأولى


جانب من مئوية نهاية الحرب العالمية الأولى