وزير بريطاني يستقيل ويدعو لاستفتاء جديد للانفصال عن أوروبا "تجنبا للفوضى"

9-11-2018 | 20:12

جو جونسون

 

رويترز

استقال جو جونسون، الشقيق الأصغر لبوريس جونسون، من حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الجمعة ودعا إلى إجراء استفتاء آخر لتجنب التبعية أو الفوضى التي قد تترتب على خطط ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.


كان جو جونسون صحفيا سابقا في صحيفة فاينانشال تايمز، كما صوت لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أجري في 2016.

وقال بعد استقالته من منصب وزير الدولة لشئون النقل "تقف بريطانيا على شفا أكبر أزمة منذ الحرب العالمية الثانية".

ووجه جو جونسون انتقادا حادا لمفاوضات ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي ووصفها بأنها "مليئة بالأوهام"، وقال إن الحكومة زجت بنفسها في خيار بين التبعية أو الفوضى وهو ما اعتبره أسوأ إخفاق في إدارة الدولة منذ أزمة السويس في عام 1956.

وأضاف "بالنظر إلى حقيقة أن الخروج من الاتحاد الأوروبي أصبح بعيدا جدا عما تم التعهد به، فإن الخيار الديمقراطي هو منح الناس القول الفصل".

وجو جونسون هو الوزير رقم 14 الذي يستقيل من الحكومة منذ أن دعت ماي إلى انتخابات مبكرة في يونيو من العام الماضي.