أبوستيت: واحة سيوة نموذج مشرف للتنمية الشاملة في مجالات الزراعة المتخصصة |صور

9-11-2018 | 17:34

افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور المصرية في سيوة

 

أحمد حامد

 افتتح الدكتور عزالدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بحضور اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مطروح، واللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، المهرجان الدولي الرابع للتمور المصرية في سيوة، والذي تنظمه جائزة الشيخ خليفة بن زايد، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الاقتصادية ورجال الأعمال والدكتور حسين جاديم، ممثل منظمة الأغذية والزراعة الفاو في مصر.

وقال أبوستيت خلال الاحتفالية إن واحة سيوة تعد نموذجا مشرفا للتنمية الشاملة في مجالات الزراعة المتخصصة ذات القيمة التصديرية العالية وهي التمور والزيتون وهي نموذج متكامل للتنمية الشاملة سواء زراعية أو اقتصادية أو سياحية أو بيئية، مشيرا إلى أن وجود ١٣ مصنعا للتمور تحقق التكامل والإضافة للمنتج وترفع من القيمة المضافة لإنتاج وتصدير التمور من خلال العائد الاقتصادي وتوفير فرص العمل وهو ما يمكن مصر من مضاعفة صادراتها من التمور خلال السنوات المقبلة.

وأضاف أبوستيت أن هذا التطور يتضح في ارتفاع قيمة طن التمر خلال السنوات الماضية وتضاعفها من ٤٠٠ دولار للطن إلي ما يقارب الـ١٠٠٠ دولار للطن ونستهدف العام المقبل أن ترتفع القمية التصديرية للتمور العام المقبل لتتخطي حاجز الألف دولار بالجهود المشتركة بين جائزة الشيخ خليفة للتمور والوزارات المعنية في مصر، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على هذه الثروة التي كانت تضيع هباء بسبب عدم القدرة علي التسويق أو التصنيع أو التخزين.

ولفت إلي أهمية إلى أن يتحول نموذج سيوة لإنتاج التمور لكي يشمل جميع ربوع مصر لزيادة الصادرات الزراعية حتي يتناسب مع الميزة النسبية لمصر من موارد مائية وأرضية وظروف مناخية لا مثيل لها العالم، موضحا أن مصر تحتل المركز الأول في إنتاج التمور، قائلا: إذا تمكنا أن نصدر كميات أكبر وبجودة أعلي وقيمة مضافة فإن إنتاج مصر سيكون دعامة أكبر للاقتصاد المصري.

وتوجه وزير الزراعة بالشكر لأبناء زايد الذين يثبتون حبهم لمصر ونقدر ما يقومون به من جهود من أجل التعاون العربي المشترك، موضحا أن المهرجان هو نقطة مضيئة لكل من شاركوا فيه ويساهم في تطوير قطاع إنتاج وتصدير التمور.

من جانبه، قال مجدى الغرابلى محافظ مطروح، إن هناك عددا من الأصناف العالمية للتمور دخلت واحة سيوة مؤخرا بهدف زيادة إنتاج الواحة من التمور، وأن هناك اهتماما كبيرا من الحكومة لتطوير قطاع التمور فى مصر لزيادة الصادرات المصرية من التمور، موضحا أن إقامة مهرجان التمور الدولى فى مصر للعام الرابع على التوالى جاء برسالة تؤكد أن مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار فى العالم، وأن جائزة التمور التى تقدمها الإمارات حققت العديد من الفوائد لزراعة التمر السيوى أو الصعيدي، والتى ساهمت في تعظيم القيمة المضافة للتمور السيوية وزيادة حجم الإنتاج وتحسين السلالات الحالية، بالإضافة إلى استنباط سلالات جديدة لم تكن موجودة فى مصر و الحفاظ على سلالات من النخيل ذات قيمة نسبية كبيرة.

وقال اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، إن مهرجان التمور الرابع فى سيوة شهد تعاونا مشتركا هذا العام من قبل الجهات المعنية وجاء نتيجة النجاحات السابقة فى الدورات الثلاث الماضية، موضحا أن مصر فى السنوات الأخيرة شهدت تطورا ملحوظا فى قطاع التمور نتيجة الأبحاث التى أعدتها وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارة الصناعة والمراكز البحثية المتخصصة وهو ما ينعكس علي التحول إلى التوسع في زراعة الأصناف ذات القيمة التصديرية العالية.


افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور المصرية في سيوة


افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور المصرية في سيوة


افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور المصرية في سيوة