سيناريوهات مأساوية لجرائم "لا إنسانية" لوقائع القتل هذا الأسبوع

9-11-2018 | 12:51

جثة - أرشيفية

 

بوابة الأهرام

قوائم من أسماء الضحايا تملأ سجلات جرائم القتل في مختلف محافظات مصر على مدى أسبوع، والتي باتت الخيار الأفضل لشياطين الإنس، فمن بين جحود الأبناء على آبائهم، نجد قسوة الآباء على الأبناء، أو وقائع القتل بسبب المال، فتختلف الأسباب والموت واحد.


الابن العاق يعذب أمه حتى الموت

سيدة بسوهاج بلغت الـ 60 عامًا، لقيت معاناة كثيرة في تربية أبنائها، وأنفقت كل ما تملك على أسرتها بعد وفاة زوجها، إلا أن رد الجميل كان من أكبر أبنائها قاسيا، الذي أذاقها مختلف أنواع العذاب طيلة 5 سنوات وكان دائم التعدي عليها بالضرب وتسبب لها بكسر في أصبع يدها.

وفي يوم اصطحبها إلى مكتب البريد لصرف المعاش، وفي طريقهما للعودة ألقى بها من "التوك توك"، بعد أن استولى على المعاش، مما نتج عنه إصابتها بجروح في القدمين.

وفي الشهر الذي يليه ذهبت الأم للبريد لصرف المعاش، وعندما سألها ابنها عنه أخبرته بأنها منحته لشقيقته لكي تشتري مستلزمات لها، فقام برطم رأسها في الحائط مما نتج عنه وفاتها في الحال.

قتلت زوجة أبيها لتتزوج من خطيبها

فتاة ببورسعيد تمر بضائقة مالية هي وخطيبها تمنعهما من إتمام الزواج، فلم تجد حلًا سوى الانتقام من زوجة أبيها التي تسيئ معاملتها، ونفذت مخططها الإجرامي، وساعدها خطيبها في ذلك، فقاما باستدراج المجني عليها ودسا لها السُم داخل كوب عصير، وضربوها بحجر على رأسها، وقاموا بخنقها بحبل بلاستيكي أعدوه سلفًا فأودى بحياتها، واستوليا على مصوغاتها الذهبية.

أم أرادت تهذيب ابنتها فعذبتها حتى الموت

في محافظة القليوبية، أسرة مكونة من أم وأب وخمسة أبناء، تركهم الأب وسافر لتحسين مصدر دخله، وفي الفترة الأخيرة، بدأت سلوك إحدى بناته تتغير للأسوأ، وزاد خروجها عن المنزل وتصاحب أصحاب السوء، فنصحتها الأم مرارا وتكرارا، لكن دون جدوى.

قامت الأم بحبس الابنة بحجرتها، وتكبيل يديها وأرجلها بحبل، ومنعت عنها الأكل لمدة ثلاثة أيام، وتناوبت الضرب عليها بالخرطوم، حتى تكف عن تصرفاتها السيئة، ولكن لم يمكنها القدر من تهذيبها، وفوجئت بوفاتها في اليوم الثالث.

قتل عمه من أجل الميراث

الخلافات الأسرية وجشع الأهل وطمعهم في بعضهم، دفع صيدلي بكفر الدوار لقتل عمه، ومحاولة قتل زوجة عمه وابنتهما، حيث صوب عليهم أعيرة نارية مما نتج من ذلك إصابة السيدة وابنتها بإصابات بالغة.

وكان الميراث السبب وراء تلك الخلافات والمشادات، بين المجني عليه والمتهم.

قتله خوفًا من أعمال السحر

طعن سائق مختل عقليًا ويعاني من اضطرابات نفسية،  بائعا بحي المعادي، بسكين، لاعتقاده بإيذائه بأعمال السحر ليسقط على الأرض غارقًا في دمائه بعد حدوث مشادة كلامية حادة بينهما، والتي نتج منها وفاة البائع بسبب سوء فهم.

شاب يشعل النار في جارته العجوز

تسلل شاب بالمنيا إلى منزل جارته العجوز، لعلمه باحتفاظها بمبالغ مالية، ولدى شعورها به تعدى عليها بعصا خاصة بها كانت موضوعة بجوار سريرها تتكئ عليها، ثم قام بسكب كمية من الكيروسين وأشعل النار وفر هاربا دون سرقة أي متعلقات.

وبعد ضبطه، أضاف عند مواجهته أنه قبل شهر، استغل انشغال المجني عليها بالحديث مع إحدى جاراتها، ودخل منزلها وسرق مبلغا ماليا وخاتما، وفيزا كارد، وبطاقة رقم قومي خاصين بزوجها كانت تحتفظ بهما في غرفة نومها.

الأكثر قراءة