محافظ سوهاج يؤكد أهمية لجان حماية الطفل وخدمة المجتمع |صور

8-11-2018 | 22:31

محافظ سوهاج د. أحمد الأنصاري

 

سوهاج _ نيفين مصطفى

أكد محافظ سوهاج، د. أحمد الأنصاري، أهمية تضافر جميع الجهود والتعاون بين جميع الجهات المعنية لتفعيل عمل لجان حماية الطفل وتحسين أوضاع الأطفال المستهدفين على أرض الواقع، وخلق مجتمع آمن لهم، وضرورة وضع خطة متكاملة لزيادة الوعي والإدراك من خلال تنفيذ برامج تدريبية لمقدمي الرعاية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة العامة لحماية الطفل، بعد صدور قراره بإعادة تشكيل اللجنة العامة واللجان الفرعية والفنية لحماية الطفل، وبحث آلية تفعيل عمل تلك اللجان لخدمة المجتمع، بحضور اللواء علاء رشاد، السكرتير العام المساعد للمحافظة، واللواء رأفت الفقى، ممثلا عن مديرية أمن سوهاج، وعلى مبارك، ممثل المجتمع المدني باللجنة، ووكلاء وزارات الصحة، والتربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والقوى العاملة، وممثلي هيئات التأمين الصحي، والأزهر، والأوقاف، والكنيسة، ومحو الأمية وتعليم الكبار، ومديري إدارات الشئون المالية والإدارية، والشئون القانونية، والتنمية، ومركز المعلومات بالديوان العام.

وخلال الاجتماع، تم عرض شرح مفصل عن مشروع "دعم حقوق الطفل في صعيد مصر"، والممول من هيئة بلان، والذى تقوم بتنفيذه جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل بسوهاج، بمراكز "طهطا، وساقلتة، وأخميم"، ويستهدف 4000 طفل بتلك المراكز من 6 إلى 18 عاما.

فيما أوضح علي مبارك، رئيس مجلس إدارة جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل، أن المشروع يهدف إلى تحسين إطار حماية الطفل، والتركيز على الأطفال المعرضين للخطر، وتحسين وتعزيز قدرات لجان الحماية، ورصد الأطفال المعرضين للخطر، وتحسين مستوى المعرفة لدى مقدمي الرعاية والأطفال.

كما ناقش الاجتماع قرارات إعادة تشكيل اللجنة العامة والفرعية والأمانات الفنية ودور تلك اللجان وفقا للائحة التنفيذية لقانون الطفل، وآليات تفعيل اللجان الفرعية على مستوى المراكز، وتفعيل دور لجان الرصد عن مشروع "دعم حقوق الطفل في صعيد مصر"، والممول من هيئة بلان، وتقوم بتنفيذه جمعية تحسين أوضاع المرأة والطفل بسوهاج، بمراكز "طهطا، وساقلتة، وأخميم"، ويستهدف 4000 طفل بتلك المراكز من 6 إلى 18 عاما.


جانب من الإجتماع


جانب من الإجتماع


جانب من الإجتماع


جانب من الإجتماع

الأكثر قراءة