رئيس زيمبابوي يتعهد بإجراء تحقيق واف في حادث تصادم أسفر عن وفاة 47 شخصا

8-11-2018 | 18:17

إيمرسون منانجاجوا

 

الألمانية

تعهد رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا اليوم الخميس بإجراء تحقيق واف في ملابسات حادث تصادم حافلتي ركاب، أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

ووفقا للشرطة، لقي 47 شخصا حتفهم وأصيب 61 آخرون في حادث تصادم الحافلتين في وقت متأخر أمس الأربعاء بالقرب من مدينة روسباي، شمال غربي البلاد.

وقال الرئيس منانجاجوا في بيان: "ونحن نمضي إلى الأمام، لزاما علينا التحقيق في ما جرى.. نضع الرؤى الخاصة بذلك وننفذها حتى تصبح مثل هذه الحوادث المأساوية جزءا من الماضي".

وقال اسحاق جوي، المتحدث باسم الشرطة المحلية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، إنه وفقا لبيانات أولية، حاول سائق حافلة تجاوز أُخرى رغم ضعف الرؤية، ولكنه اصطدم بها من الجانب.

وأضاف المتحدث أن السائقين فقدا السيطرة على الحافلتين على الطريق بين العاصمة هراري ومدينة موتاري، وكان على متنهما 130 راكبا.

يشار إلى أن حوادث السير أمر شائع الحدوث في زيمبابوي بسبب سوء حالة الطرق، وتدني الحالة الفنية للمركبات للسير عليها، مثلها في ذلك مثل العديد من الدول الإفريقية.