وزير الكهرباء: مصر ملتزمة بتعزيز التعاون الإفريقي لتحقيق التكامل على امتداد القارة السمراء

8-11-2018 | 16:12

الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

 

محمد الإشعابي

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن مصر ملتزمة بتعزيز التعاون الإفريقي الإقليمى ودون الإقليمى من أجل الوصول إلى الهدف النهائي المتمثل في تحقيق تكامل أكبر على امتداد القارة بأكملها وسيساعد هذا على تهيئة بيئة مواتية لتحقيق التنمية المستدامة والازدهار في قارتنا.

وأضاف وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال كلمته فى الجلسة الافتتاحية لمنتدى تشجيع استثمارات القطاع الخاص بالطاقة المتجددة في إفريقيا والمنعقد خلال الفترة من 7-9 نوفمبر الجاري والمنعقد بجوهانسبرج، أن ما يشهده العالم حالياً من مرحلة جديدة في التحول فى الطاقة يستلزم التغيير في شكل إنتاج واستهلاك الكهرباء ـ خاصةً بعد اتفاقية باريس، التي تم إطلاقها في مؤتمر COP21 عام 2015ـ حيث يتضمن الهدف الرئيسي من هذه الاتفاقية الحفاظ على الزيادة في متوسط درجة الحرارة العالمية لتكون أقل من 2 درجة مئوية، وسوف تلعب الطاقة المتجددة دورًا مهمًا في تحقيق هذا الهدف.

ولفت إلى أن الرئيس السيسي أطلق خلال مؤتمرCOP21، المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة (AREI) لتعمل كمنسق لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية فيما يتعلق بتغير المناخ ("CAHOSCC") وذلك من أجل تسرالإسراع وتوسيع نطاق الاستفادة من إمكانات الطاقة المتجددة الهائلة في القارة.

ولفت إلى أن مصر لعبت دورًا حاسمًا في تسليط الضوء على المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة، مع التزامها بمواصلة العمل مع جميع الدول الإفريقية الشريكة، والشركاء وأصحاب المصلحة لضمان تنفيذ المبادرة بكفاءة عالية وشكل فعال، واستضافت مصر في الشهر الماضي الاجتماع التشاوري الثالث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (AREI) لمنطقة شمال إفريقيا حيث شارك فى هذا الاجتماع جميع دول شمال إفريقيا.

وأضاف أنه من أجل زيادة حجم الاستثمارات في مشروعات الطاقة المتجددة فنحن بحاجة إلى بيئة جاذبة و تمويلات لتنفيذ مثل تلك المشروعات، وترتكز هذه التمويلات على مدى مصداقية والتزام المؤسسات التي تقوم بتطوير وتنفيذ سياسات الطاقات المتجددة.

وحث شاكر على الأهمية الكبرى والدور الحيوى لمرافق الطاقة في إفريقيا لجذب استثمارات القطاع الخاص لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر التي تواجه مشاريع الطاقة المتجددة، وتحديد أنسب الأطر التنظيمية، وخطط الحوافز، وتحديد دور كافة المنتفعين، مع تحديد أدوات التمويل المطلوبة وكيفية حشد هذه الموارد التمويلية والطبيعية لجذب استثمارات القطاع الخاص.

وتابع: العالم يشهد العديد من المبادرات والتعاون على مختلف المستويات في جميع أنحاء العالم لتعزيز الطاقة المتجددة لمكافحة تغيير المناخ، وشهد الشهر الماضى افتتاح التحالف الدولى للطاقة الشمسية (ISA) بواسطة رئيس وزراء الهند والأمين العام للأمم المتحدة بحضور العديد من وزراء الطاقة الأفارقة بالإضافة إلى ذلك فإن المنظمة العالمية للربط الكهربائى GEIDCO)) أنها بصدد تدشينها لإنشاء تحالف إفريقى للربط الكهربائى والتنمية المستدامة بالتعاون مع البروفسير الفاكوندى.
 

الأكثر قراءة