خطة تحرك مصرية لرئاسة الاتحاد الإفريقي في 2019.. مدبولي: استغلال الحدث في تعزيز التقارب مع الدول الإفريقية

8-11-2018 | 16:11

الدكتور مصطفى مدبولي

 

كريم حسن

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعًا اليوم، لاستعراض خطة التحرك المصرية أثناء رئاستها للاتحاد الإفريقي في 2019، بحضور وزراء الخارجية، والاستثمار والتعاون الدولي، والثقافة، والمالية، والطيران المدني، والتجارة والصناعة، ومسئولي عدد من الجهات المعنية.

في مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتعظيم الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي في 2019، منوهًا بأن توجه الدولة الحالي منفتح جداً على قارة إفريقيا وهناك تقارب شديد مع دولها ونعمل حاليًا على توسيع دائرة التعاون مع الدول الإفريقية، بما في ذلك من خلال ترحيب مصر باستضافة مقار المنظمات والكيانات الإفريقية.

وفي هذا الإطار أكد الدكتور مصطفى مدبولي على ضرورة استغلال هذا الحدث الهام لتعزيز التقارب مع الدول الإفريقية من خلال زيادة القوافل الطبية للدول الإفريقية ومضاعفة الدورات والبرامج التدريبية، وكذا المنح الدراسية التي تمنح للطلبة الأفارقة للدراسة في الجامعات المصرية، فضلاً عن إعداد سلسلة فعاليات ثقافية إفريقية عبر أجندة شهرية تؤصل وترسخ الهوية الإفريقية لمصر من خلال استضافة مهرجانات للسينما الإفريقية وإضفاء الطابع الإفريقي على الفعاليات الثقافية التي تنظمها مصر خلال العام القادم.

كما وجه رئيس الوزراء بتشكيل مجموعة عمل مصغرة للإعداد لاستضافة مصر لملتقى الشباب العربي الإفريقي بمدينة أسوان خلال عام 2019، بالإضافة إلى التنسيق مع رجال الأعمال المصريين المهتمين بالاستثمار في إفريقيا لحثهم علي زيادة أنشطتهم الاستثمارية في القارة ودعم جهود الدولة فيما يخص الفعاليات والأنشطة التي سيتم تنظيمها العام القادم.

وخلال الاجتماع، أشار سامح شكري، وزير الخارجية إلى أن وزارة الخارجية، عقدت سلسلة اجتماعات مع الجهات المعنية المختلفة ويتم رفع نتائجها بصفة دورية إلى الرئيس، مضيفًا أنه سيتم التركيز خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي على عدد من الموضوعات التي تصب في صالح الدول الإفريقية ومصر، منها التكامل الاقتصادي، والاندماج الإقليمي، والبيئة، والبنية التحتية، والتشغيل والتوظيف.

وأضاف وزير الخارجية، أن العام المقبل سيشهد مزيدًا من المشاركة النشطة لمصر في جهود الوساطة لحل النزاعات الإفريقية، كما سيشهد أيضاً تعزيز دور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية لتضطلع بدور أكبر في تقديم كافة أشكال المساعدات الفنية للدول الإفريقية الشقيقة، مع تخصيص منح للدارسين الأفارقة في الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب من أجل المساهمة في خلق كوادر إفريقية مؤهلة.

ومن جانبها أوضحت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، أنه سيتم تنظيم عدد من المهرجانات والمعارض والأحداث الثقافية الإفريقية، منها مؤتمر عن دور المكتبات والوثائق القومية في إفريقيا، ومهرجان للمسرح الإفريقي مع دعوة فرق فنية من إفريقيا للمشاركة في الفعاليات الثقافية والفنية التي تنظمها مصر.

كما أشار يونس المصري، وزير الطيران المدني، خلال الاجتماع، إلى أن الوزارة تعمل على ربط مصر بأكبر عدد من الدول الأفريقية وزيادة عدد الخطوط طبقاً للإمكانات المتاحة، مضيفاً أنه يتم حالياً التنسيق مع رواندا لتشغيل خط مباشر معها.

وأوضحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أنه يتم حالياً التجهيز لعقد مؤتمر الاستثمار في إفريقيا في ديسمبر المقبل، ويتم التنسيق مع وزيرة الثقافة ليكون هناك بعد ثقافي للمؤتمر، وسنعمل على ضخ استثمارات في عدد من الدول الإفريقية، وستكون هناك أولويات للمستثمرين المصريين الذين سيضخون استثمارات في إفريقيا، خاصة في قطاع البنية الأساسية، والذي تمتلك فيه مصر خبرات كبيرة.

وفي ختام الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أهمية المتابعة المستمرة للبرامج التي تم الاتفاق على تنفيذها خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، بحيث يتم عقد اجتماعات دورية تنسيقية بين الجهات المعنية، وأن يتم إحاطة رئيس الوزراء أولاً بأول بنتائج وتوصيات تلك الاجتماعات، وكذا التقدم المحرز في تنفيذ ما يتم إقراره من برامج وخطط.

الأكثر قراءة