"غرفة سوهاج" تنظم ملتقى لبحث معوقات التجارة بمركز البلينا

8-11-2018 | 11:14

ملتقى لبحث معوقات التجارة بمركز البلينا

 

سلمى الوردجي

شهد مركز البلينا الملتقى الذي نظمته الغرفة التجارية بسوهاج، أمس الأربعاء، لحل مشكلات التجار، بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، والهيئات الحكومية المعنية من وزارة القوى العاملة، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والبنك الأهلي، وبنك مصر.


وأوضح أحمد الناظر، رئيس الغرفة، أن الغرفة تسعى إلى تذليل العقبات التي تواجه التجار مع الجهات الحكومية، ومعرفة الاشتراطات المطلوبة لترخيص نشاطه مع الجهات المختلفة.

وناشد "الناظر"، أصحاب المنشآت التجارية، التي لم ترخص أن تستكمل كل أوراق ترخيصها، والتسجيل بالسجل التجاري، حتى تعمل تحت مظلة التجارة الرسمية لأن المنشأة التجارية التي لم تسجل لا نعرف عنها شيئا وصاحبها يعرض نفسه للمسائلة القانونية.

وقدم إسماعيل عيسى بطيخ، عضو مجلس إدارة الغرفة، الشكر للغرفة التجارية، ورحب بأعضاء الغرفة، موضحًا أن الغرفة حريصة على حل مشكلات التجار بخاصة تجار مركز البلينا.

وطالب محمود حمدي أبو الخير، عضو مجلس النواب عن مركز البلينا، بعمل مدينة حرفية بمركز البلينا، لعدم وجود أراضي متوفرة بها لعمل مناطق صناعية أسوة بالمراكز الأخرى.

وقال عليوة ثابت، وكيل وزارة القوى العاملة، إن معظم التجار لا يعرفون شيئًا عن القوى العاملة، لذلك يجب أن يكون هناك تلاق بين أصحاب المشاريع، والقوى العاملة، لأنها رمانة الميزان بين صاحب العمل والعامل.

وأضاف "عليوة"، أن القوى العاملة في كثير من الحالات المخالفة تستخدم روح القانون وليس نص القانون مباشرة لحين قيام صاحب العمل بتوفيق أوضاعه.

وأشار أن وزارة القوى العاملة بسوهاج، وصلت إليها أحدث معدات على مستوى العالم لتدريب العمالة في كل المجالات قبل الدخول إلى سوق العمل.

وأعلن أحمد حسين، وكيل وزارة التموين، أن أي صاحب مخبز لديه مشكلة أو مديونية، فإن مديرية التموين بسوهاج، مستعدة لتفعيل حصة الدقيق الخاصة به وتقسيط الديون، وكذلك تجار الدقيق، وتجار البقالة.

وأضاف أنه وافق على فتح مشروع جمعيتي لأي شاب يرغب في المشاركة فيه، وذلك بشرط أن يكون على شارع عمومي، ويبعد 350 مترا عن أقرب بقال تموين.

وأشاد عبدالعزيز عطية، مستشار وزير التعليم، بالمناقشة البناءة في هذا الملتقى وطريقة حل مشكلات التجار بصورة فورية.

كما طالب أحمد اللبان، عضو مجلس إدارة الغرفة، بضرورة مقابلة المحافظ أحمد الأنصاري، لتفعيل وجود عضو من الغرفة التجارية في كل الحملات الرقابية سواء صحة أو تموين وخلافة، لضمان الحيادية في كل الحملات القادمة وإذا كان التاجر مخطئ يحاسب، والمظلوم يرد له حقه.

وكذلك طالب ميشيل الجمل، عضو مجلس إدارة الغرفة، أن تتحول التجارة غير الرسمية التي تمثل نسبة لا يستهان بها إلى تجارة رسمية، ولذلك يجب على اللجان الرقابية أن لا توقع عقوبات على محلات أو تجار أوراقهم وتراخيصهم مكتملة، حتى تشجع التجارة غير الرسمية، على استخراج تراخيص لها، وتصبح تحت مظلة الدولة.

وتابع: أن بعض التجار ممن لديهم التراخيص والأوراق الرسمية يغلقون محلاتهم ومشاريعهم أثناء الحملات، خوفًا من توقيع محاضر بدون وجه حق، ما يؤدي إلى توقف حركة التجارة في الأيام التي تقوم فيها اللجان الرقابية بالتفتيش مما ينعكس ذلك على المواطنين.

وخلال الندوة تم عرض العديد المشكلات التي يعاني منها التجار، والتي تم حلها مباشرة من قبل المسئولين، وعرض عزت عبدالشافي، مدير بنك مصر فرع البلينا، كيفية الحصول على قروض ميسرة بفائدة 5% لتوسعة مشروع قائم أو عمل مشروع جديد للشباب.

حضر الملتقى حشمت الجندي، عضو مجلس إدارة الغرفة، وعلاء لويس، مسئول جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية بمركز البلينا، بالإضافة إلى مئات التجار الذين أشادوا بدور الغرفة التجارية وأعضاء مجلس الإدارة وتواصلهم مع التجار والمستثمرين على مستوى المحافظة لحل المشكلات التي تواجههم.


ملتقى لبحث معوقات التجارة بمركز البلينا


ملتقى لبحث معوقات التجارة بمركز البلينا


ملتقى لبحث معوقات التجارة بمركز البلينا