البابا تواضروس: أثمن ما نملكه كمصريين هو وحدتنا الوطنية.. ونعزي أسر شهداء "دير الأنبا صموئيل"

7-11-2018 | 21:51

قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية

 

أميرة هشام

قال قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن أثمن ما نملكه كمصريين هو وحدتنا الوطنية على أرض مصر.

وأوضح البابا تواضروس خلال عظته الأسبوعية التي ألقاها اليوم، أن هذه الوحدة من يد الخالق الذى جمع المصريين منذ آلاف السنين حول نهر النيل.

وتابع البابا في عظته من كنيسة السيدة العذراء مريم والأنبا بيشوى بالكاتدرائية بالعباسية: يعز علينا انتقال شهداء حادث طريق دير الأنبا صموئيل يوم الجمعة الماضى، والألم يعتصرنا.

وقدم البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية العزاء لأسر الشهداء، متمنيًا الشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأكد أن هذا الحادث الإرهابي لن يؤثر في أى أحد على أرض بلادنا، وأن جميعنا كمصريين يجمعنا نهر النيل ونعيش حوله منذ آلاف السنين، وهو سبب وحدتنا التى لن يستطيع أحد أن يقترب منها.

وأشار البابا تواضروس إلى أن الكنيسة تصلى دائمًا من أجل كل مسئول في كل مكان، وأنها تتطلع دائمًا إلى مجتمع ملىء بالسلام.