بمناسبة مرور عشرة أعوام على رحيله.. السينماتيك الفرنسي يكرم يوسف شاهين

7-11-2018 | 18:27

يوسف شاهين

 

مي عبدالله

ينظم السينماتيك الفرنسي احتفالية بعنوان "رحلة في عوالم يوسف شاهين"، وذلك بمناسبة مرور عشرة أعوام على رحيل المخرج المصري العالمي، بداية من يوم الأربعاء القادم 14 من نوفمبر الحالى، ويسبقها يوم الإثنين المقبل 12 من نوفمبر الحالى عرض خاص للصحفيين ومجموعة من أبطال أعماله.


يشمل المعرض مجموعة من مقتنيات شاهين وأرشيفه الخاص وأهم مخطوطاته التي كتبها بخط يده وديكوباج أفلامه، وآلاته الموسيقية التي كان يعزف عليها مثل البيانو والأكورديون. ويتم الافتتاح الرسمي للمعرض يوم الأربعاء في تمام الخامسة مساء بتوقيت باريس، ويعقبه في مساء اليوم نفسه عرض خاص لفيلم شاهين الأبرز "باب الحديد" .

وفي اليوم التالي يفتح المعرض أبوابه للجمهور، ويعد المعرض استمرارا للاحتفالية الفرنسية المستمرة بشاهين - الذي وصفه السينماتيك بالمواطن العالمي – وشهدت عرض نسخة مرممة من فيلمه "وداعا بونابرت" في مهرجان كان منذ عامين ضمن قسم كلاسيكيات كان، إلى جانب فيلمه "المصير" الذي عرض في الدورة الماضية للمهرجان نفسه على أحد شواطئ كان .

يستمر المعرض لمدة ستة أشهر، وأسهم في تنسيقه مع السينماتيك الفرنسي كل من الباحثة التونسية آمال قرمازي التي تقوم حاليا بإعداد رسالة دكتوراه في إحدى الجامعات الفرنسية عن موسيقى يوسف شاهين، وشاركها التنسيق الفرنسي ريجيس روبير المسئول عن قسم الأبحاث بالسينماتيك. ويشارك من أبطال أفلام شاهين كل من النجوم، يسرا ونبيلة عبيد ولبلبة ومحمود حميدة ويسرا اللوزي وأحمد يحيى وجاري التواصل مع ليلى علوي.