على هامش مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك.. الطاروطي لـ"بوابة الأهرام": الكل فائز في هذه المسابقات ماديا ومعنويا

6-11-2018 | 14:23

الشيخ عبدالفتاح الطاروطي

 

دبي – محمد عدلي الحديدي

على هامش فعاليات مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث، التقت "بوابة الأهرام"، المقرئ المصري الشيخ عبدالفتاح الطاروطي عضو لجنة التحكيم بالمسابقة، وبدأ حديثه بالثناء على التنظيم المتقن الذي يليق بكتاب الله، من قبل جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، برئاسة المستشار إبراهيم بوملحه، والتي أصبحت بذلك الجهد المخلص على رأس المسابقات القرآنية العالمية.

وشرح الشيخ عبدالفتاح الطاروطي أن نظام التحكيم الإلكتروني الحديث، يحقق الشفافية والعدالة ويضمن دقة حساب الدرجات للمتسابقات دون غبن لحقهن، كما يؤكد نزاهة لجنة التحكيم وعدم انحيازها لقارئة على حساب أخرى.

وعن قابلية تراجع المحكم عن احتساب الخطأ مراعاة للحالة النفسية للمتسابقة، قال الشيخ الطاروطي: لا يحدث ذلك؛ لأن المسابقات الدولية للقرآن الكريم تأخذ طابع القوة والجدية، وتتسم بالمنافسة الحامية؛ حتى إنك ستجد أن الفارق في النقاط بين الأول والرابع مثلًا نصف درجة، أو تجد أن هناك متسابقين متساويين في مجموع الدرجات؛ فلا مجال هنا أن تأخذك الرأفة؛ لأن الرأفة حينها ستكون ظلمًا.

وبيّن المقرئ المصري، حكمة تعدد القراءات والروايات من "حَفَص، ووَرْش، وقالون" وغيرها، في أنها تناسب لغة المتسابق؛ سواء أكان ناطقًا باللغة العربية أم غير ناطق بها، وبذلك يُزال حاجز العُجْمة، ويتساوى القراء في النطق واللسان، مضيفًا أن احتساب الأخطاء التجويدية مسألة تقديرية تختلف من محكم لآخر.

وعدّد الطاروطي الفوائد العظيمة للمسابقات الدولية للقرآن الكريم، وأثرها الإيجابي على المجتمعات العربية والإسلامية، قائلًا: الكل فائز في هذه المسابقات مادياً ومعنويًا بداية من الفائزين الأوائل مرورًا بالمشاركين، حتى المشاهدين لتلك المسابقات لهم نصيب من الجوائز؛ وهذا يعد إستراتيجية ناجحة في جذب الجميع إلى التعلق بالقرآن الكريم والتشجيع على حفظه ودراسة علومه، مضيفًا أن هذا الماراثون القرآني يجمع المتسابقين من كل أنحاء العالم، فيكون مضمارًا للتنافس وتبادل الثقافات؛ فالقرآن هو حبل المودة المتين، ووحدة تآلف المسلمين التي لا يمكن لأي عدو أن يقطع أوصالها فضلا عن أنه يهذب الأخلاق ويربي النفوس ويرفع قدر الإنسان.

وناشد فضيلة الشيخ عبدالفتاح الطاروطي، شباب المسلمين في كل أنحاء العالم بالإقبال على القرآن الكريم وأن يعدوا أنفسهم إعدادًا جيدًا في الحفظ والإتقان وأحكام التجويد لينالوا شرف المشاركة في مثل هذه المسابقة، ناصحا الحافظين بالتركيز وعدم التوتر، والانسيابية لتخرج التلاوة سلسة بدون تعسف، مفعمة بروحانية آي الذكر الحكيم.

وشهد ثالث أيام مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث، احتدام المنافسة بين ٧ متسابقات يمثلن دول كينيا، والجزائر، وداغستان، والأردن، وأوغندا، وسيريلانكا وجيبوتي.


الشيخ عبدالفتاح الطاروطي أثناء إدلائه بحديث لقناة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم


محرر "بوابة الأهرام" مع الشيخ عبدالفتاح الطاروطي