"الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية.. مشكلات وآفاق" كتاب جديد من المركز القومي للترجمة

5-11-2018 | 19:00

غلاف "الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية.. مشكلات وآفاق"

 

مصطفى طاهر

صدر عن المركز القومى للترجمة، برئاسة د.أنور مغيث، النسخة العربية من كتاب " الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية .. مشكلات وآفاق" من تأليف "داريوش أتيجتكى"، وترجمة "لبنى الريدى".


ويقدم هذا الكتاب تحليلا نقديا للجدل الدائر فى البلدان الإسلامية، نتيجة استخدام التكنولوجيات الطبية الجديدة، مثل الاستنساخ وزرع الأعضاء والتخصيب فى المختبر.

ويتناول هذا التحليل مستويات عدة دينية وقانونية وسياسية، حيث يقارن مواقف السلطات الدينية المعاصرة والتقليدية، والقوانين السارية فى البلدان الإسلامية، ومواقف وسلوك السكان والأسر والأفراد، وكذلك لوائح الجمعيات الطبية ولجان أخلاقيات البيولوجيا.

ويلاحظ الكاتب وجود ثروة عظيمة من الأفكار والمواقف والتيارات الفرعية، فى الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية ، وهو يعتقد أن هذه الثروة لا تعرقل، لكنها على النقيض تحفز، لأن جذورها ممتدة فى المصادر المقدسة، حتى وإن كانت القضايا محل النقاش تتعلق بالأخلاق.

وبحسب المؤلف، فإننا نواجه الآن إشكالية تتعلق بما الذى يجب عمله عندما تكون مصادر الشريعة بتفسيراتها الفقهية، التى صيغت قبل القرن الحادى عشر، لا تعبر عن نفسها، أو لا تعبر عن نفسها بوضوح، فى المواقف الجديدة الناجمة عن التغيرات التاريخية والاجتماعية المستمرة عبر القرون ، فهنا تلجأ جماعة المؤمنين فى هذه المناسبات - وهى كثيرة - إلى أساتذة الشريعة (مفتون، فقهاء، وعلماء) الذين يصدرون الفتاوى، شارحين من خلالها للأوامر والقواعد المتضمنة فى المصادر، مبينين كيفية التصرف فى الحالة موضوع البحث، مستخدمين فى ذلك طرق القياس والاجتهاد، كما يجب أن نذكر مجددا، أن الفقهاء، من خلال الفتاوى، يجب ألا يعرضوا حلولا شرعية جديدة للمشكلات، فقد يتهمون بالانحراف عن الشريعة، لذا فإنهم يقدمون تفسيرات تقنية لقواعد موجودة من قبل، من أجل صياغتها على مواقف جديدة.

وعلى مدار 646 صفحة و 13 فصلا، يناقش الكتاب مقومات الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية ، وتناول الرؤية الاسلامية لمنع الحمل وتحديد النسل والإجهاض والإنجاب بمساعدة طبية، بالإضافة لتطور زرع الأعضاء والمبادئ الأخلاقية والشرعية، أراء فى علم الوراثة، مثل الاستنساخ البشرى وأبحاث الخلايا الجذعية، وإجهاض الأجنة المعاقة، نهاية الحياة بعد مرض عضال، وغيرها من الإشكاليات المختلفة.

يذكر أن المؤلف داريوش أتيجتكى، شغل لعدة سنوات منصب أستاذ الأخلاقيات الإسلامية فى جامعة نابولى الثانية، وعدد من الجامعات الإيطالية الأخرى، وهو فى الوقت الحاضر يعمل أستاذ للأخلاقيات البيولوجية الإسلامية، فى كلية اللاهوت الإسلامى بجامعة لوجانو بسويسرا، ولداريوش العديد من المقالات والأبحاث حول الأخلاقيات البيولوجية الإسلامية ، ومقارنة الشريعة اليهودية والكنسية والاسلامية، أما عن مترجمة الكتاب "لبنى الريدى"، فقد أثرت المكتبة العربية بالعديد من الأعمال والترجمات المهمة، منها "عن العلم، نظرية الببغاء، تحول السلطة، ضحايا العولمة، النظرية السياسية، والإنسان الأول.


غلاف "الاخلاقيات البيولوجية الاسلامية.. مشكلات واّفاق"

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]