وزير الري يناقش عددا من شباب العالم عن تأثير "اليوم صفر" وقضايا الأمن المائي | صور

5-11-2018 | 14:01

وزير الري يناقش عددا من شباب العالم

 

أحمد سمير

شارك الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري -ضمن فاعليات ثالث أيام منتدى شباب العالم - فى ورشة عمل تفاعلية، حول " اليوم صفر "، بعنوان " اليوم زيرو .. الأمن المائي فى ظل التغيرات المناخية".


تناولت الورشة، عرض فيلم تسجيلي قصير عن الندرة المائية، وتكوين مجموعات عمل مستديرة، شارك فيها وزير الري بالتناوب، بالإضافة إلى تناول ورشة العمل عرض دور الإعلام المتخصص في تناول القضايا والموضوعات الخاصة بالتغيرات المناخية، وزيادة الوعي بقضايا التغير المناخي، وأهمية المشاركة المجتمعية في التعامل مع ملف التغيرات المناخية.

وجاء من ضمن مخرجات ورشة العمل التفاعلية، الإعلان عن برلمان المياه للشباب المصري، ضمن الأربعين برلمانا على مستوى العالم، والذى سيتم لاحقا الإعلان عن أهدافه وأجندته وآلية مشاركة الشباب في هذا البرلمان.

وتضمنت الأنشطة التفاعلية مع الشباب، مشاركة وزير الري ، مجموعة من الشباب، يمثلون دولا مختلفة تتعرض لتأثيرات التغيرات المناخية، مثل: أستراليا (مناقشة إنفاق نحو ١٠ مليارات دولار سنويا على المحاسبة المائية)، وكينيا (مناقشة التأثيرات الاجتماعية على جفاف بحيرة تركانا)، جنوب إفريقيا (مناقشة تقليل متوسط استهلاك الفرد من المياه لأدنى المستويات العالمية واستخدام المياه بحكمة دون هدر، والإشارة إلى أهمية التعليم والوعي الاستباقي بندرة المياه، والتى لولاها ما كانت كيب تاون لتصل إلى مرحلة الصفر المائي)، نيجيريا (ومناقشة آثار تقلص بحيرة تشاد لأكثر من ٩٠% من مساحتها منذ نحو 50 عاما، وتأثير ذلك على ما يزيد على ٢٠ مليون نسمة، وتأثيرات ذلك على ظهور الجماعات المتطرفة مثل بوكوحرام)، الأردن (ومناقشة محدودية الموارد المائية وتأثرها الشديد بالتغيرات المناخية، وأهمية وجود إنذار مبكر بالأمطار والجفاف، وما شهدته من أمطار خلال الأيام الماضية وصلت لحد السيول المدمرة، أودت بحياة البعض).

كما تناولت ورشة العمل التفاعلية، العديد من النقاط الأساسية فى العرض، الذى قدمه رئيس برلمان الشباب العالمي للمياه، ودوره فى دعم متخذى القرار فى سرعة اتخاذ القرارات المستندة على حلول عملية وناضجة، على نحو ما تم تقديمه بالمنتدى العالمى للمياه في البرازيل، ورفع الوعى ب قضايا المياه ، والتغيرات المناخية، وتأثيراتها على بلدان العالم.

كما قدم أعضاء البرلمان رؤيتهم لدور الصحافة فى الكتابة، والتعريف بالتغيرات المناخية، وتمكين الصحفيين من استخدام المفردات البسيطة عن حقائق المياه والعلوم؛ لتكون بمثابة محفزات عن ترشيد المياه، وقدمت بعض المنظمات العاملة فى مجال المياه بعض الرؤى حول إقامة المناقشات وتعزيز سبل الحوار، بشأن المياه والسلام، وأهمية الحفاظ على المياه، وحل النزاعات، حيث إن معظم الصراعات على المياه تأتى من عدم التفهم الكامل للاتفاقيات بين الدول ونقص البيانات.

وفى ذات السياق، ناقشت ورشة عمل " اليوم صفر " محاور رئيسية مثل الشباب والنوع الاجتماعي، أهمية دور الشباب، المياه ليست مكونا هندسيا فقط.

كما أكدت النقاشات، أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعد من أكثر المناطق تأثرا بالتغيرات المناخية، وأكثر المناطق التي تستخدم فيها المياه كأداة في الحروب والصراعات الداخلية، مثل ما حدث في العراق.

كما كشفت المناقشات، التى تمت بين وزير الموارد المائية والري، والعديد من الشباب الإفريقى وأستراليا والأردن ووسط آسيا المشارك فى منتدى شباب العالم ، حجم التحديات المائية التى يواجهونها، وما يتطلبه ذلك من رفع وعى الشباب، والتشديد على دورهم الفعال في المواجهة، ودمجه هذا الدور مع الحكومات فى التصدي لها.



اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]