رئيس الحكومة التونسية: نعمل لإنجاح النهائي الإفريقي بين الترجي والأهلى

4-11-2018 | 20:50

مباراة الأهلي والترجي

 

الألمانية

قال يوسف الشاهد، رئيس وزراء تونس، اليوم الأحد، إن الحكومة التونسية ستعمل بكافة صلاحياتها الممكنة من أجل إنجاح العُرس الإفريقي الذي سيجمع الترجي التونسي، وضيفه الأهلي المصري، في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم يوم الجمعة القادم.


والتقى الشاهد اليوم، بوديع الجريء، رئيس اتحاد الكرة، وحمدي المدب، رئيس نادي الترجي، لدعم الفريق التونسي، ومراجعة العقوبات الإفريقية التي حدت من عدد حضور الجماهير في ملعب رادس.

قال الجريء للصحفيين عقب اللقاء "أكد رئيس الحكومة استعداده لفعل أي شيء يدخل في صلاحيات الدولة من أجل إنجاح العُرس الإفريقي، وجعل تونس مثالا يحتذى أمام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)".

وتابع الجريء "رئيس الحكومة أكد أن الدولة ستدعم أي مسار يتبناه الاتحاد وفريق الترجي، بما يضمن حقوق ممثل الكرة التونسية. كما يدعم استعداد وزارة الداخلية لتحمل مسئوليتها في تأمين طاقة استيعاب كاملة للملعب في مباراة النهائي".

وأعلن اتحاد الكرة التونسي، أنه بصدد إجراء مشاورات مستمرة مع كاف والسلطات الأمنية لتأمين حضور الجماهير بكامل طاقة الاستيعاب الممكنة للملعب. لكن أوضح أيضا أنه في حال تعذر العدول عن قرار الاتحاد الإفريقي، فإنه سيجري السماح بدخول العدد الأقصى الممكن والمسموح به.

كان كاف قرر معاقبة الترجي بغلق جزء من مدرجات ملعب رادس، بالإضافة لتغريم النادي مبلغ 300 ألف دولار، وإقامة أول مباراتين للفريق بالنسخة الجديدة لدوري الأبطال بدون جمهور، وذلك على خلفية أعمال العنف التي قام بها مشجعو الترجي خلال مباراة الفريق أمام أول أغسطس الأنجولي بإياب الدور قبل النهائي للبطولة القارية.

يذكر أن الأهلي حقق فوزا ثمينا على ملعبه 3 / 1، مستفيدا من ركلتي جزاء أعلن عنها الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وسط اعتراض كبير من لاعبي وجماهير الترجي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية