جلسة حوارية بمنتدى شرم الشيخ توصي بدمج الشباب وتحفيزهم لمواجهة قضايا تغير المناخ

4-11-2018 | 18:51

منتدى شباب العالم

 

أحمد سمير

شهدت فعاليات منتدى شباب العالم اليوم، جلسة حوارية حول الأمن المائي فى ظل التغيرات المناخية، وشارك فيها الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، كمتحدث رسمي.

وجاءت كلمة وزير الري، حول آثار التغيرات المناخية على الموارد المائية، والإستراتيجية التي تتبعها الوزارة، لتحقيق التنمية المستدامة في إدارة الموارد المائية، والتي تعتمد على ٤ محاور رئيسية.

وفيما يلي أبرز توصيات الجلسة:

1- التأكيد على الحاجة الماسة إلى دمج الشباب وتحفيزهم لمجابهة تحديات التغير المناخي، وإتاحة شبكات الدمج والتواصل الفعال لهم مع المجتمع والحكومات.

2- ربط القطاعات المختلفة، وتفعيل دور الشباب ضمن منظومة هذا الترابط، وذلك لما لظاهرة التغير المناخي من تشابكات تتطلب حلولًا متكاملة للشباب دور أساسى فيها.

3- الحاجة إلى بناء قواعد بيانات ومعلومات لنقل المعرفة والخبرات من الدول الصناعية الكبرى إلى الدول النامية، وتدريب الشباب على استخدامها بشكل فعّال.

4- اعتبار أن الشباب هم قادة اليوم، وليس الغد، مع ضرورة دمجهم في صناعة القرار، والاستعانة بهم في تخطيط السياسات العامة المحلية والدولية.

5- تعزيز البيئة المواتية بما يتيح دمج الشباب مع القطاع الخاص والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني، للحصول على منظومة متكاملة وفاعلة فى التغلب على التحديات المائية، وتوفير مقومات التنمية المستدامة.

يذكر أن الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، قد أكد خلال فعاليات الجلسة، دعم وزارة الموارد المائية والرى لشباب الوزارة، ومنحهم دورًا فعالًا فى منظومة صياغة وصنع القرار، بما يخدم أهداف وإستراتيجيات الدولة المصرية؛ لتحقيق التنمية المستدامة، وتحقيق الإدارة الرشيدة للموارد المائية فيها.

مادة إعلانية

[x]