رئيس الوزراء يناقش مع الشركة الصينية المرحلة الثانية من حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية

4-11-2018 | 12:04

الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 

كريم حسن

استقبل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بمقر إقامته في بكين اليوم الأحد، رئيس مجلس إدارة شركة CSCEC الصينية، التي تتولى أعمال إنشاء حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وقيادات الشركة الصينية.

وخلال اللقاء أكد رئيس مجلس الوزراء، أن اختيار الشركة الصينية لتنفيذ حي المال والأعمال بما يتضمنه من أبراج شاهقة، جاء بناءً على السمعة المتميزة للشركة كأحد أفضل الشركات في العالم، والتي لديها القدرة والإمكانات اللازمة لإنجاز الأعمال المكلفة بها بأفضل كفاءة، وأقل وقت ممكن.

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يولي اهتماماً بالغاً بأن ترى مشروعات الشركة النور وتظهر على الأرض في أسرع وقت ممكن، لا سيّما مع قرب الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأشار مدبولي إلى أنه بمجرد الانتهاء من الاتفاق على المرحلة الثانية من المشروع، فسوف يبدأ العمل فيها بالتوازي مع المرحلة الأولى.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الشركات المصرية العاملة في الحي الحكومي تحرزُ تقدماً سريعاً في التنفيذ، ومن ثم فإن على الشركة الصينية مواكبة تلك المعدلات السريعة عند تنفيذ مشروعاتها في العاصمة الادارية، مضيفاً أن الكرة الآن في ملعب الشركة الصينية لترينا قدراتها وإمكاناتها الضخمة، حتى يشهد العالم معجزة صينية جديدة تتحقق على أرض مصر.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية أنهم يعلمون حجم الاهتمام من جانب قيادتي مصر والصين بالمشروعات الجاري تنفيذها بين البلدين، ومن ثم سيسعون بكل جهد لتسريع وتيرة إنجاز الأعمال، حيث سيعقدون اجتماعاً بالشركة هذا الأسبوع لتوجيه مزيد من التكليفات للقائمين على التنفيذ في مصر، فضلاً عن إيفاد مزيد من خبراء الشركة لتعزيز حجم التنفيذ وتسريع الأداء.

وأضاف رئيس الشركة أنهم يعتزمون أيضاً تدريب نحو ١٠ آلاف عامل مصري على أعمال البناء والتشييد من خلال دورات تدريبية مجانية على أعلى مستوى لهؤلاء العمال، مع بناء معسكرات تدريب ومساكن لهم على نفقة الشركة، على أن تؤول ملكية تلك المباني لاحقاً للحكومة المصرية.

وأشاد رئيس الوزراء بتلك الخطوة، نظراً لما لها من عائد كبير في توفير فرص العمل للعمالة المصرية، فضلاً عن توفير أعلى مستويات التدريب لهؤلاء العمال، بما يعود بالفائدة على قطاع الإنشاءات في مصر.

كما أكد رئيس الوزراء ضرورة أن تضع الشركة نصب عينيها خلال مراحل التنفيذ المختلفة هدف تقليل التكلفة إلى حدها الأدنى.

من جانبه، اختتم رئيس الشركة حديثه بالتأكيد على أن شركة CSCEC تسعى لكتابة تاريخ جديد لها من خلال أعمالها بمصر، وستنفذ مشروعاتها العملاقة مستلهمة روح وعزيمة المصريين القدماء عند تنفيذهم لمعجزة الأهرامات.