الطفلة "لوجين" تتدرب على صناعة الخزف في مهرجان "تونس" السنوي بالفيوم | صور

3-11-2018 | 18:50

الطفلة "لوجين"

 

الفيوم - ميلاد يوسف:

جلست على مقعد خشبي، داخل ما يشبه الدولاب، وأمسكت بيدها اليمنى الصغيرتين، قطعة من الطين الأسواني، لتشكل منها وعاء من الخزف في مراحله الأولى، هكذا كانت الطفلة "لوجين محمد" تتدرب بشغف على صناعة الخزف بقرية تونس الشهيرة ب الفيوم .


وقفت أم الطفلة "لوجين"، أمامها لتشجعها على تعلم كيفية صناعة وعاء من الخزف، في معرض الخزافي علاء أبو طالب ، الذي تتلمذ على يد السيدة السويسرية إيفلين بوريه، التي أسست هذه الحرفة اليدوية في قرية تونس التابعة لمركز يوسف الصديق، وكانت الطفلة في سعادة غامرة، وهي تحرك قطعة مستديرة بقدمها الصغيرة، وفي نفس الوقت تمسك بيدها اليمنى قطعة الطين الأسواني، من أجل صناعة وعاء من الخزف.

هكذا كان الخزافي علاء أبو طالب ، من أبناء قرية تونس، يقدم تدريب مجاني للأطفال والشباب والشابات، الذين توافدوا على مهرجان تونس السنوي الثامن للخزف والفخار والصناعات اليدوية، المقام بالقرية، تحت رعاية بنك الإسكندرية، والذي انطلق بالأمس، من أجل تدريبهم عن الصناعة التي رفعت اسم القرية إلى العالمية.


مهرجان "تونس" السنوي ب الفيوم


الطفلة "لوجين"


الطفلة "لوجين"

اقرأ ايضا:

[x]