الجيش العراقي يدفع بتعزيزات عسكرية إلى الشريط الحدودي مع سوريا

2-11-2018 | 12:43

الجيش العراقي

 

شينخوا

عزز الجيش العراقي ، قواته على الشريط الحدودي مع سوريا بعد أن سيطر تنظيم داعش الإرهابي، على مناطق في الجانب السوري من الحدود بين البلدين، بحسب مصدر عسكري.


وقال الرائد علي الحياني ، الضابط في الجيش العراقي ب محافظة الأنبار غرب البلاد، اليوم الجمعة، إن "تعزيزات كبيرة شملت عربات مدرعة ودبابات ومدفعية وأسلحة ثقيلة متنوعة، وصلت إلى الشريط الحدودي مع سوريا غرب  محافظة الأنبار ".

وأضاف أن "قسما من هذه القوات سوف يتم نشره مع قوات حرس الحدود على الشريط الحدودي العراقي مع سوريا، والقسم الآخر سيكون قوة احتياطية تحسبا لأي طارئ".

وأوضح أن وصول هذه القوات جاء لتعزيز الإجراءات الأمنية على الحدود، بعد سيطرة التنظيم المتطرف على مواقع تابعة لـ" قوات سوريا الديمقراطية " المعروفة اختصارا بـ(قسد)، وهي تحالف فصائل كردية وعربية مدعومة من الولايات المتحدة، في الجانب السوري من الحدود.

وأكد أن "الحدود العراقية مؤمنة بشكل كامل، وأن القوات على استعداد لصد أي هجوم قد يقوم به التنظيم وإفشاله".

وكانت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي العراقي ، أعلنت الإثنين الماضي، حالة التأهب في صفوف قواتها على الحدود العراقية السورية عقب سقوط مواقع تابعة لقوات (قسد) بيد تنظيم داعش.

وقالت المديرية في بيان، إن "كل قطاعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية ، أعلنت حالة التأهب عقب التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة وسقوط مواقع تابعة ل قوات سوريا الديمقراطية بيد تنظيم داعش الإرهابي".

وشن "داعش"، قبل أسبوع هجوما ضد قوات سوريا الديمقراطية ، استعاد خلاله مناطق كان قد فقدها خلال المواجهة العسكرية المستمرة، في الجيب الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم في الريف الشرقي من دير الزور في شرق سوريا.

وتنتشر وحدات من الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي، على الحدود العراقية السورية ، لدعم قوات حرس الحدود لمنع تسلل المسلحين من الجانب السوري، إلى داخل الأراضي العراقية.

مادة إعلانية

[x]