قيادي بمستقبل وطن: منتدى شباب العالم رسالة بأن مصر آمنة ومستقرة

1-11-2018 | 12:55

المهندس يوسف رشدان

 

أحمد سعيد

قال المهندس يوسف رشدان، القيادي ب حزب مستقبل وطن ، وأمين الحزب بمصر الجديدة، إن منتدى شباب العالم المقرر إقامته بمدينة شرم الشيخ، من الفترة 3 إلى 6 نوفمبر 2018، يؤكد أن مصر دولة تحمي وترعى الشباب المصري والعالمي من خلال الفعاليات والمنتديات والمؤتمرات المختلفة.


وأشار إلى أن إجمالي عدد الشباب في حضور المؤتمرات التي أقيمت منذ 2016 إلى الآن، يصل إلى 40 ألفا، من مختلف التوجهات من بينهم شباب البرنامج الرئاسي وشباب الأحزاب المختلفة وشباب الجامعات.

وأضاف، أنه منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئاسة، وكانت تجربة مؤتمرات الشباب مميزة وغير مسبوقة فلأول مرة نشاهد رئيس الجمهورية وهو يجلس وبجانبه كبار المسئولين في الدولة ومن حولهم شباب يتناقش بكل حرية ويعبر عن آماله وطموحاته، والرئيس يستمع ويشرح ويستقبل ملاحظات الشباب ويجيب عن كل أسئلتهم بمنتهى الشفافية والبساطة، ليؤكد أن الشباب هم الثروة الحقيقة وأمل الوطن في مستقبل أفضل.

قال رشدان، إن مصر تعمل على فتح منصات جديدة ومختلفة للشباب المصري وشباب العالم ليعبر عن نفسه وبذلك تحولت شرم الشيخ إلى منصة عالمية للشباب من جميع أنحاء العالم لمناقشة جميع القضايا المهمة، وتتميز هذه المنصات بأن الحوارات يديرها ويتحدث فيها الشباب ويضع توصياتها الشباب.

وأضاف، أن المؤتمر لاقى إقبالا كبيرا، حيث تقدم للمشاركة فيه نحو 123 ألف شاب وفتاة من 195 دولة، تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاما لحضور المنتدى، منهم 68 ألفا للمشاركة والحضور و13 ألفا للمشاركة كمتحدثين في حين تقدم 5 آلاف فنان وفنانة للمشاركة في مسرح منتدى شباب العالم .

وأكد أن التجربة المصرية المتمثلة في «البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة»، أثبتت كفاءتها في المؤتمرات الرئاسية، التي انعقدت بمصر طوال الفترة الماضية، ما يعزّز نجاح المنتدى من حيث التنظيم، والأطروحات التي يناقشها.

وأشار رشدان، إلى أن هذا المنتدى إنما هو مناسبة تاريخية تقدم فيها الدولة المصرية للعالم رسالة بأنها الدولة القوية القادرة على احتواء وإدارة علاقتها مع الشباب على أساس من الشفافية الكاملة، كما أنه فرصة للبحث عن القواسم المشتركة لعدد من القضايا الشبابية، أهمها قضايا الإرهاب، واللاجئين، وكيف يمكن أن يسهم الشباب في بناء وحفظ السلام في مناطق الصراع، وعرض عدد من التجارب الدولية في تدريب الشباب وصناعة قادة الغد.

وأضاف، أن هذا المنتدى استلهم رؤية لطالما نادى صاحبها بأهميتها، وهي مستوحاة من كتاب (الأعمدة السبعة للشخصية المصرية) للكاتب الراحل د.ميلاد حنا، الذي يؤكد وحدة النسيج المجتمعي المصري، وهو يعد أبرز المفكرين المصريين خلال العقود الأخيرة.

الأكثر قراءة