بغداد تعلن استهداف داعش على الحدود العراقية السورية

31-10-2018 | 11:49

بغداد تستهدف داعش على الحدود العراقية السورية

 

الألمانية

أعلن قيادي في الحشد الشعبي العراقي اليوم الأربعاء، مقتل قيادييْن بارزيْن من تنظيم داعش بقصف مدفعي على الحدود العراقية السورية ، مبينا أن القياديين هما المسئولان عن مهاجمة " قوات سورية الديمقراطية " (قسد).


ونقل الموقع الإلكتروني للحشد الشعبي، عن معاون قائد عمليات الحشد الشعبي ل محور غرب الأنبار ، أحمد نصر الله القول :"بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة تفيد بوجود ثلاثة تجمعات لداعش قرب منطقة الباغوز السوري على الحدود العراقية السورية ، تم قصف تلك التجمعات ونتج عنها مقتل القائدين الداعشيين أبي سياف و أبي ليث ".

وأضاف نصر الله أن "القياديين كانا يقودان هجمات داعش على قوات قسد المنسحبة من الحدود"، كاشفا عن أن "الفرقة الثامنة في الجيش العراقي ، أوصلت معلومات وإحداثيات بتواجد التجمعات، لكن الأمريكيين تغاضوا عن ضربها".

تجدر الإشارة إلى أن قوات قسد استقدمت خلال اليومين الماضيين تعزيزات كبيرة إلى محافظة دير الزور ، على وقع خسائرها الأخيرة من جراء هجمات تنظيم داعش عليها.

وكانت قسد، مدعومة بقوات التحالف الدولي، أطلقت في سبتمبر الماضي عملية تهدف إلى السيطرة على آخر جيوب تنظيم داعش ، شمال شرقي نهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي ، إلا أن تنظيم داعش استعاد خلال الأيام الماضية أغلب المواقع التي كان خسرها خلال الشهر الماضي على وقع هجمات عنيفة شنها على عناصر ومواقع قسد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]