جهاز المشروعات الصغيرة يفتح ذراعيه للشباب بالتمويل ودراسات الجدوى

30-10-2018 | 08:24

المشروعات الصغيرة - أرشيفية

 

حمدي عبد الرشيد

شهدت المشروعات الصغيرة والمتوسطة.aspx'> المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، خلال العقود الماضية، الكثير من المشكلات، والتي من بينها مشكلة التمويل، إلا أن العامين الماضيين شهدا تغيرًا كبيرًا في هذه المنظومة، وذلك مع إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي، مبادرة بتشجيع تلك المشروعات باعتبارها عمود الاقتصاد والسبيل الوحيد للقضاء على حجم البطالة.


وقام البنك المركزي على أثر ذلك، بإطلاق برنامج شامل بهذا الصدد، تبعه خروج 4 مجموعات من الضوابط الجديدة، التي من شأنها تشجيع البنوك، وإلزامها بالتوسع في تمويل المشروعات المتوسطة، والصغيرة، ومتناهية الصغر، وبسعر فائدة لا يتعدى الـ5% متناقصة، أي أن سعر الفائدة الحقيقي لا يتجاوز 2.5% فقط.

وفي هذا الإطار قام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، بتقديم الدعم الكامل للشباب من خلال تقديم عدد من الأفكار ودراسات الجدوى منها إنشاء الصوب الزراعية بأعداد ومساحات تتناسب مع حجم كل مشروع، لتحقيق مردود اقتصادي مُربح.

وأكد الجهاز أن ذلك يتم من خلال إنتاج حاصلات زراعية بكميات ونوعيات جيدة في غير موسمها الطبيعي، مما يحقق فائضا للاستهلاك المحلي، وتلبية احتياجات المصدرين من المحاصيل الزراعية للمساهمة في زيادة الصادرات المصرية من المنتجات الزراعية.

ولفت الجهاز إلى أن ذلك يعمل على الاختصار في وحدة المساحة المستغلة للزراعة، وهو ما يوفر في كميات المياه المستخدمة في الزراعات التقليدية المكشوفة هذا النظام يعمل على خلق فرص عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة.

ويقدم الجهاز دراسة جدوى استرشادية لإنشاء 4 صوب زراعية لإنتاج الخضر من أجل التصدير (فلفل ألوان - طماطم شيرى - فاصوليا - خيار) متوسط التكلفة الاستثمارية للمشروع: 150 ألف جنيه، متوسط حجم القرض 75% من إجمالي قيمة التكلفة الاستثمارية للمشروع، نسبة المساهمة الذاتية 25% من إجمالي قيمة التكلفة الاستثمارية للمشروع، فترة السماح سنة واحدة ، يقوم المشروع بتوفير عدد 4 فرص عمل، ويحقق صافي دخل في أول سنة 31 ألف جنيه، ويحقق صافي دخل في آخر سنة 143 ألف جنيه.

مادة إعلانية

[x]