ندوة دينية بكلية الآداب جامعة كفرالشيخ بعنوان "مكارم الأخلاق"| صور

29-10-2018 | 16:44

ندوة دينية بكلية الآداب جامعة كفرالشيخ

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

نظمت كلية الآداب بجامعة كفرالشيخ ، اليوم الإثنين، ندوة دينية بعنوان "مكارم الأخلاق"، ضمن سلسلة ندوات القوافل الدعوية والتى تأتي تباعاً بكليات الجامعة المختلفة، وذلك لرفع الوعي الديني لدى شباب الجامعة.


وأكد الشيخ محمد السيد الصباغ، موجه بالأزهر الشريف، أن حضارة الأمم والمجتمعات والدول مقياسها الأول هو الأخلاق، وتعتبر الأخلاق هي ميراث الإنسانية كما هي ميراث الأديان، مشيرا إلى أن أساس هذا الدين العظيم، هو مكارم الأخلاق ومحاسنها، ولقد وجه النّبي - صلّى الله عليه وسلّم – أنظارنا نحو هذه القضية حينما قال:" إنّما بعثت لأتمّم مكارم الأخلاق"، أي أن الدين الإسلامى هو امتداد للأخلاق الحسنة على مر العصور.

وقال الشيخ وائل رمضان خطاب، واعظ وعضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إنّ كلمة البرّ هي الجامعة لمعاني الدّين، وقال عنه النّبي صلّى الله عليه وسلّم: "البرّ حسن الخلق"، وقد اتصف النّبي بما وصفه به الله سبحانه وتعالى، وأثنى عليه بحسن الخلق، فقال جلّ وعلا: "وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ"، وأمرنا النبي ووكل إلينا شرف استكمال هذه المسيرة وأنها هي وسيلة للقرب من النبى حين قال: "إنّ المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصّائم القائم" كما قال أيضاً: "إنّ من أحبّكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً ".

من جانبه أكد الدكتور ماجد القمرى، رئيس الجماعة، أن الأخلاق هي عنوان ارتقاء الأمم وأن كل الأديان تحث عليها وتوصي بها، وأن علماءنا الأفاضل حينما أرادوا أن يُعطوا تعريفاً موجزاً عن الدين قالوا إن "الدين المعاملة"، فما أحوجنا إلى أن نعود إلى وصايا رسولنا الكريم في مجال الأخلاق حتى نستطيع أن نتجاوز تلك المرحلة الصعبة ونعبر بمجتمعنا وأمتنا إلى بر الأمان.


ندوة دينية بكلية الأداب جامعة كفرالشيخ


ندوة دينية بكلية الأداب جامعة كفرالشيخ

مادة إعلانية

[x]