العادلي في "محاكمة مرسي": أصدرت قرارا شفويا لاعتقال قيادات الإخوان في أحداث يناير

28-10-2018 | 16:36

العادلى

 

شريف أبو الفضل

أكد اللواء حبيب العادلى ، وزير الداخلية الأسبق، فى شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، فى محاكمة محمد مرسي وآخرين في "اقتحام الحدود الشرقية"، أنه أصدر قرارا شفويا لاعتقال قيادات الإخوان فى أحداث يناير.

وقال، إنه تم الاتفاق على الهروب من السجون عن طريق إحداث فوضى داخل السجن قبل موعد الهجوم، لكى يثيرون الشغب وقوات تأمين السجون تنشغل فى ذلك، والذى نتج عنه القتل والحرائق، وإنه أصدر قرارا بالقبض على مرسى وآخرين، وكان شفويا للواء حسن عبدالرحمن، لأن الظروف والتوقيتات متلاحقة، والأمر ليس حادثة عادية، ولم يحدث أن أصدرت قرارا كتابيا بعد ذلك بسبب الظروف، ولم يكن هناك هروب من قوات الشرطة العزل من السلاح، ولكن المفاجأة بالمسيرات المسلحة.

وأضاف العادلى"فى يوم الجمعة ٢٨ يناير٢٠١١ خرج يوسف القرضاوى لتهييج المواطنين، ولولا القوات المسلحة كانت البلد تعرضت للدمار".

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق، محمد مرسي، ومحمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد، عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.

مادة إعلانية

[x]