شركة روسية تخطط لإنتاج كاميرات لكشف الحرائق من الفضاء

28-10-2018 | 10:21

شركة النظم الفضائية الروسية التابعة لمؤسسة "روس كوسموس"

 

الألمانية

أعلن قسطنطين يميليانوف ، المدير التنفيذي لشركة النظم الفضائية الروسية التابعة لمؤسسة " روس كوسموس "، أن الشركة تخطط لإنتاج كاميرات تثبت على الأقمار الصناعية لكشف الحرائق على الأرض، طبقا لما ذكره موقع "روسيا اليوم" اليوم الأحد.


وقال "يميليانوف": "تعتبر مسألة إنشاء نظام فضائي للكشف المبكر عن الحرائق من الفضاء حيوية جدا لروسيا، وهذا يعني 10 أجهزة فضائية إضافية من ابتكار وإنتاج الشركة".

ومن المفترض أن تساعد هذه الكاميرات والأجهزة على الحصول على صور لسطح الأرض في نفس الوقت ومن مناطق الطيف المختلفة.

وتمتلك روسيا حاليا قمرا واحدا فقط من هذا النوع هو " كانوبس - في- آي كيه "، وأطلق إلى الفضاء، في 14 يوليو 2017، وزود بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء وتخصص للبحث عن حرائق الغابات. وتستطيع تلك الكاميرات كشف حرائق لا تزيد مساحتها على 25 مترا مربعا.

يذكر أن ليونيد ماكريدينكو ، المدير العام لمؤسسة "نظم المراقبة الفضائية" العلمية الإنتاجية، أعلن سابقا أنه بحلول عام 2021، ستمتلك روسيا مجموعة من الأقمار الصناعية الصغيرة، مزودة بكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

مادة إعلانية

[x]