اتفاقية لدعم شباب الباحثين بالجامعات العربية في مجالات المياه والتغيرات المناخية

27-10-2018 | 13:08

شباب الباحثين

 

أحمد سمير

وقع المجلس العربي للمياه ، واتحاد الجامعات العربية ، مذكرة تفاهم؛ للتعاون في مجالات البحوث والدراسات الأكاديمية والتطبيقية، والخدمات الاستشارية وبناء القدرات والتدريب، وتنمية الكوادر البحثية والطلابية ب الجامعات العربية ، في مجالات علوم المياه على المستويات الوطنية والإقليمية.


وصرح الدكتور محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربي للمياه ، وزير الري الأسبق، بأن الاتفاقية تأتي في إطار الرؤية التي يعمل من خلالها المجلس العربي للمياه ؛ لتعظيم الدور الجماعي العربي، بما يرفع مستوى الوعي بتحديات إدارة الموارد المائية الحالية، ويكثف الجهد الحالي لمواجهتها، ويساهم في تطوير ثقافة جديدة للمياه.

وأشار إلى أن الاتفاقية، تعكس أيضا، رسالة المجلس نحو تحقيق فهم أعمق وادارة أفضل لموارد المياه، بتقديم خدمات المياه بكفاءة عالية للمواطنين، بطريقة عملية ومهنية صحيحة، وصولا للتنمية المستدامة، وتحقيق الحكم الرشيد للمياه، لصالح الشعوب العربية.

وأوضح أبو زيد، أن الاتفاقية تستهدف، تنظيم وإقامة الندوات والمؤتمرات والحلقات النقاشية العلمية الإقليمية والوطنية، في موضوعات المياه والتنمية المستدامة.

من جانبه، قال الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية ، وزير التعليم العالي الأسبق، إن الاتفاقية تأتي رغبة في تعزيز التعاون بين " المجلس العربي للمياه " و"اتحاد الجامعات العربية "، والعمل على توثيق روابط التواصل والتآزر بينهما، في مجالات البحوث والدراسات، والتطوير العلمي الأكاديمي والتطبيقي، وتعزيز الابتكارات والإبداع في التكنولوجيا والمعرفة في المجالات والموضوعات المشتركة.

وأشار سلامة، إلى أن اتحاد الجامعات العربية - مقره الأردن - ورسالته دعم وتنسيق جهود الجامعات العربية ، لإعداد الإنسان العربي القادر على خدمة أمته والحفاظ على وحدتها الثقافية والحضارية وتنمية مواردها البشرية، مبينا أن الاتفاقية تستهدف تحفيز الجامعات على التميز والإبداع، وتشجيع الأنشطة الطلابية المشتركة، والبحوث والدراسات الأكاديمية والتطبيقية والخدمات الاستشارية فى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك على المستويات الوطنية والإقليمية.

وأشار، إلى التنسيق بين المجلس العربي للمياه واتحاد الجامعات العربية ، للسعي لدى الجهات المانحة والصناديق العربية والدولية، لتمويل البحوث والدراسات والمشروعات البحثية التطبيقية على المستوى الوطني والإقليمي، بما يسهم في إيجاد الحلول لندرة المياه بمنطقتنا.

وأشار الدكتور حسن العطفي، الأمين العام للمجلس العربي للمياه، وزير الري الأسبق، إلى تنظيم دورات للباحثين وطلاب الماجستير والدكتوراه، في الموضوعات ذات الأولوية في المنطقة العربية، وخاصة الموارد الطبيعية، المياه، الطاقة، التغيرات المناخية ، الموارد المائية المشتركة، دبلوماسية المياه.

وقال العطفى، إنه سيتم تبادل الأساتذة والخبراء من مختلف التخصصات بين المجلس واتحاد الجامعات، وتوفير وتيسيير الإمكانات للمشاركة في كافة أنشطة التدريب والبحوث والدراسات المشتركة، ونشر الوعي والمعرفة في موضوعات المياه والتنمية المستدامة، وإتاحة النشرات والإصدارات العلمية المشتركة والخبرة المعلوماتية بين الطرفين من خلال شبكات التواصل (Networks، Portals)، والمجلات العلمية.

مادة إعلانية

[x]