"صحة النواب" تطالب بتحسين بيئة العمل وأجور الأطباء والعاملين

23-10-2018 | 18:48

مجلس النواب

 

غادة أبوطالب

عقدت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب اجتماعًا، اليوم الثلاثاء، لاستكمال مناقشة خطة عملها خلال دور الانعقاد الرابع، وتحديد أهم الملفات والقضايا التي تتابعها اللجنة.


وأقرت خطة عملها التي تتضمن متابعة تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل، ومتابعة الحملة التي أطلقتها وزارة الصحة بتوجيهات من رئيس الجمهورية تحت شعار "100 مليون صحة" لإجراء مسح شامل على مرضي فيروس سي والسكر والضغط والسمنة، بالإضافة إلى حل مشكلة الدواء ودعم شركات الأدوية التابعة لقطاع الأعمال العام.

وأكدت اللجنة ضرورة تحسين بيئة العمل وتحسين أجور الأطباء والعاملين في منظومة الصحة ، وتأهيل العنصر البشرى، وحل مشكلة مستشفيات التكامل وتشغيلها.

وقال الدكتور محمد العمارى، رئيس لجنة الشئون الصحية، إن اللجنة تتابع كافة الملفات والقضايا المتعلقة بقطاع الصحة ، سواء مشكلة الدواء أو المستشفيات والوحدات الصحية ونقص بعض الخدمات والأجهزة فيها، ومشكلة توزيع الأطباء وخطة الوزارة لتحسين بيئة العمل، وكذاك حل مشكلة أقسام الطوارئ وأسرة العناية المركزة للحالات الحرجة وتوفير حضانات الأطفال .

وأضاف العمارى، أن لجنة الصحة تتابع تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية بشأن حملة "100 مليون صحة" لإجراء مسح شامل على مرضي فيروس سي والسكر والضغط والسمنة، وأن اللجنة تثمن الحملة وتشيد بها، وستتابع نتائجها أولًا بأول.

وأشار العماري، إلى أهمية مشاركة المجتمع المدني في تشغيل مستشفيات التكامل، لافتًا إلى أن مستشفيات التكامل لن يتم خصخصتها ولا يوجد في القانون ما يسمح ببيعها وخصخصتها، وأن مشاركة المجتمع المدني في الإدارة ليست خصخصة.

وكلف رئيس لجنة الشئون الصحية بتشكيل لجنة مصغرة من أعضاء اللجنة من خمسة أفراد لدراسة ملف مشكلة اقسام الطوارئ والعناية المركزة وعرض تقرير على اللجنة، موضحًا أن اللجنة المصغرة ستضم مبدئيًا النائبين حاتم عبد الحميد واليزابيث شاكر.

بينما قالت النائبة اليزابيث شاكر، إنها ستنظم زيارة برعاية اللجنة إلى الأقسام الخاصة بالحالات الحرجة، وستعقد لقاء مع رئيس الرعاية الحرجة لجمع كل المعلومات والبيانات اللازمة وسيتم عرضها على اللجنة لدراسة الموقف.

أكدت إيناس عبدالحليم، وكيلة لجنة الصحة بمجلس النواب أن حملات ضبط الأدوية منتهية الصلاحية تمكنت من ضبط الملايين من أقراص فيتامينات الأطفال المغشوشة وأطنان بودرة أدوية مغشوشة وآلاف من العبوات التى بداخلها أدوية مغشوشة وعبوات فارغة وزجاجات فارغة، والعديد من ماكينات وأدوات التصنيع.

وأكدت وكيلة لجنة الصحة أن الأدوية المغشوشة كارثة كبيرة تهدد حياة المواطنين، بعضها يسبب التسمم، والبعض الآخر يحتوى على مواد محرمة دوليًا، ويتم الغش بكتابة اسم مادة فعالة مسموح بتداولها فى النشرة الداخلية للدواء، ولكن فى الحقيقة تضع هذه المواد المحرمة فى المكونات بدلًا منها.

وطالبت وكيلة لجنة الصحة باستمرار الحملات لضبط المصانع غير المرخصة والأدوية منتهية الصلاحية بالسوق المصرية ومخازن الأدوية غير المرخصة، ومنع بيع هذه الأشياء على مواقع التواصل الاجتماعي، حفاظًا على صحة المواطنين.

مادة إعلانية

[x]