"زراعة المحافظين": 6 آلاف فدان مصابة بفيروس الطماطم

23-10-2018 | 18:32

محصول الطماطم

 

أميرة العادلي

أكد نادر فصيح، رئيس لجنة الزراعة لحزب المحافظين أن ارتفاع أسعار "البطاطس والطماطم" المبالغ فيها أحدث خللًا اقتصاديًا كبيرًا داخل ميزانية الأسرة المصرية.


ويرى فصيح، أن ارتفاع أسعار الطماطم يرجع لأن أكثر من 6000 فدان زرعت بشتلات مصابة بفيروس "023"، كما أثير مؤخرًا وأكدته وزارة الزراعة، هو ما أدى إلى إهلاك جميع الأراضي المزروعة، مما أحدث فجوة داخل السوق المصري.

أما ارتفاع أسعار محصول البطاطس، فناتج عن احتكار كبير لعدد معين من رجال الأعمال الذين عطشوا السوق منها، والآن هي موجودة داخل الثلاجات.

وتساءل رئيس لجنة الزراعة عن دور الدولة ووزارة الزراعة بالأخص ووزارة التموين، وحماية المستهلك في التصدي لمثل هذه الأفعال التي تؤثر بالسلب على المواطن البسيط.

ووجه فصيح، سؤاله لوزير الزراعة: أين دور الأجهزة الرقابية لديكم على الأصناف والشتلات والبذور التي تدخل البلاد من الخارج، أو التي تنتج محليًا للأسف الشديد دون رقابة فعالة؟، وأين دور الإرشاد الزراعي لتوعية الفلاح والمزارع المصري وإرشاده في اختياره للأصناف والإنتاج الأفضل؟، وأين دور الرقابة على الأسواق ومتابعة جشع التجار؟.

وناشد رئيس لجنة الزراعة السيد "وزير الزراعة" سرعة البدء في تفعيل دور الإرشاد الزراعي وإعادة الدورة الزراعية والرقابة الفعلية على الأسواق ومحاربة الاحتكار.

وطالب بصفته رئيس لجنة الزراعة في حزب المحافظين، بإصدار بيان واضح لوزارة الزراعة يشمل إحصائيات واضحة عن كل المزروعات ومساحاتها كل عام، مطالبًا أيضًا بأن تتدخل الدولة لدعم تلك السلعتين عن طريق دعمهما في المجمعات الاستهلاكية للمواطنين، إلى جانب الاستعانة بأهل الخبرة الرشيدة في المجال الزراعي والنزول إلى أرض الواقع دون الاعتماد فقط على التقارير.

الأكثر قراءة