جامعة مطروح: نماذج محاكاة من الطلاب للجامعة العربية ومجلس الوزراء والبرلمان

23-10-2018 | 18:31

نماذج محاكاة من الطلاب للجامعة العربية ومجلسي النواب والوزراء

 

مطروح - أحمد نفادي

قال الدكتور محمد إسماعيل، القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح ، إن الجامعة قررت عمل نماذج محاكاة لمجالس جامعة الدول العربية والنواب والوزراء وإدارة شئون الجامعة، من خلال وجود طلاب من الكليات العشر، بالتعاون مع عمداء الكليات.


وأكد القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح ، في بيان إعلامي اليوم الثلاثاء، أن الهدف من نموذج محاكاة مجلس النواب هو تكوين قيادات شابة وواعدة تتمتع بمعرفة وفكر سياسي تمكنها من إدراك قضايا الوطن وأهم التحديات التي تواجهه، إلى جانب تعزيز روح الانتماء وتشجيعهم على المشاركة السياسية من خلال تعريفهم بلائحة مجلس النواب المصري وأدوات العمل البرلماني.

وأشار إلى أنه لابد من تنظيم برلمان طلابي بكل كلية يتواجد بها الطلاب من الفرق الأربع ويتم انتخاب عدد 2 طالب من كل كلية من الكليات العشر لتكوين برلمان الجامعة، لمناقشة كافة القضايا المتنوعة والتركيز على مناقشة القضايا السياسية، وبحضور عدد من القيادات المختلفة بالمحافظة.

وشدد على ضرورة الاهتمام بعمل نموذج محاكاة مجلس الوزارء، لمناقشة وتداول كافة المناقشات والآراء المتنوعة التي من الممكن وصولها إلى كافة القيادات المختلفة، كذلك  تعود الطالب على النقاش البناء والتعامل مع المستجدات والتحديات على الساحة العالمية وتدريب الطلاب على القدرة على استيعاب والتعامل مع أهم ما يطرأ مستقبلاً على الساحة المحلية والعربية، كما أن الهدف من إعداد نماذج المحاكاة هو تدريب الطلاب كي يكونوا سفراء الجامعة مستقبلاً والدفاع عن آرائهم الخاصة بالقضايا العربية السياسية والعالمية والتعبير عن آرائهم وأفكارهم السياسية.

وأعلن الدكتور محمد إسماعيل، القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح ، تطبيق نموذج تفاعلي جديد من نوعه ب جامعة مطروح وهو قيام الطلاب بعمل محاكاة بإدارة شئون الجامعة، وهو أسلوب المعايشة الواقعية لطلاب الجامعات مع رئيس الجامعة، من خلال وجود عدد 5 طلاب أسبوعيًا، بمكتب رئيس الجامعة ومشاركتهم في عمليات الإدارة المختلفة.

ولفت إلى أن هؤلاء الطلاب يتعايشون ويقومون بالفعل بأدوار رئيس الجامعة والسادة نواب الرئيس، بالإضافة إلى إعطائهم الفرصة، لاتخاذ القرارات المختلفة، لتدريبهم على اتخاذ القرارات وإعداد قادة ناجحين قادرين على مواجهة كافة التحديات المختلفة.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]