تأجيل محاكمة 213 متهما بقضية "أنصار بيت المقدس" لجلسة 30 أكتوبر

23-10-2018 | 12:46

محكمة جنايات القاهرة

 

شريف أبو الفضل

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم "بيت المقدس"، لارتكابهم 54 جريمة، تضمنت اغتيال ضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزيرالداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة، لجلسة 30 أكتوبر، مع استمرار حبس المتهمين، مع استدعاء شهود الإثبات أرقام 741 و 742 و 743 و 744، وإثبات النيابة العامة شهادات الوفاة الخاص من المتهمين.


وقال الشاهد رضا عبدالعاطي، إنه يعمل أمين شرطة بمديرية أمن الاسماعيلية ومنتدب في شرطة أبوصوير، وكان يعمل وقت الحادث في خدمة المركز، ولم ير من قام بوضع القنبلة.

وأضاف الشاهد، أن خدمته بدأت في الثامنة صباحا وانتهت في الثامنة مساء، وواقعة الانفجار حدثت عقب الإفطار بـ 10 دقائق، وموقع الانفجار يبعد عني 6 أمتار، وهو متواجد خلف موقع خدمته، وقبل الانفجار كان المارة يسيرون بسرعة للإلحاق بالإفطار وعقب الانفجار فر الجميع هاربين بعدما غطت الادخنة الموقع بأكمله.

وتابع الشاهد، أن عدد افراد الخدمة 3، وأنه لا يوجد سيارة حول المركز، وأنه لم يخضع لتحقيق إداري داخل المركز.

وقال الشاهد متولي حامد عبدالعزيز عقب حلف اليمين، إنه كان يعمل شرطيا سريا بمركز أبوصوير، وشاهد علي وضع العبوة الناسفة التي انفجرت خلف حرم سور الدفاع المدني، حيث كان متواجدا علي بعد 5 أمتار من الانفجار.

وحدد موقع العبوة الناسفة بوجودها في حرم الدفاع المدني، داخل زير خلف السور وبينه وبين الشارع الرئيسي متر ونصف أو مترين، ومن السهل للعامة الوصول لهذا الموقع كونه يطل علي طريق.

وأضاف الشاهد، كنت أجلس مع باقي الأفراد ولم نعلم موقع القنبلة سوي عقب انفجارها ولم اشاهد من قام بوضعها، وأحدث الانفجار فجوة في السور وحفرة في الأرض، وأصيب إبراهيم أحد الأفراد في ظهره بشظايا فقط.

وتابع الشاهد، أن وحدة المباحث قامت بإجراء تحريات حول الحادث كونه يدخل في نطاق عملهم، وقمت حينها بإدلاء اقوالي أمام رئيس مباحث الوحدة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]