تعامد الشمس على قدس أقداس معبد إيزيس في الأقصر

23-10-2018 | 11:01

معبد "دير شلويط"

 

الأقصر- إيمان الهواري

تعامد ت الشمس، صباح اليوم الثلاثاء، على قدس أقداس معبد إيزيس، المعروف باسم معبد "دير شلويط" في غرب مدينة الأقصر، في ظاهرة فلكية تتكرر يومي 23 أكتوبر و20 فبراير في كل عام.

وتأتي ظاهرة تعامد الشمس على المعبد المكرس لعبادة الربة إيزيس، ضمن 17 ظاهرة فلكية نجح فريق مصري برئاسة الدكتور أحمد عوض، وعضوية الباحثين أيمن أبوزيد والطيب محمود، في رصدها داخل معابد الأقصر والجيزة وأسوان وقنا والوادي الجديد، في إطار مشروع تبنته الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية، ووافقت عليه اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار.

ويقول محمد عثمان، الخبير السياحي وعضو لجنة التسويق السياحي في مدينة الأقصر، إن مساعٍ تُبذل لتسويق مثل تلك الظواهر الفلكية على غرار ما يجرى في معبدي أبوسمبل جنوبي أسوان، مشيراً إلى أن الأقصر ستشهد في النصف الثاني من ديسمبر المقبل ظاهرة فلكية فريدة ستجذب أنظار العالم.

ويقع معبد دير شلويط جنوب جبل ممنون، وعلى بعد 4 كيلومترات جنوب معابد مدينة هابو الشهيرة في غرب الأقصر، وقد كرس المعبد لعبادة الإلهة إيزيس، إلهة الأمومة والطفولة عند المصريين القدماء، ويعرف هذا المعبد عند السياح بمعبد إيزيس الصغير.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]