أمين "الأعلى للآثار": تعامد الشمس على رمسيس الثانى حضره ممثلون لـ 16 دولة

22-10-2018 | 12:41

الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار

 

مي عبدالله

قال الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنه بالتزامن مع تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني اليوم، يكون قد مر 50 عامًا على إنقاذ ونقل معبدي رمسيس الثاني ونفرتاري، موضحا أنه تم نقل التماثيل لمسافة 210 أمتار بارتفاع 65 مترًا.


وأضاف الوزيري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج " 8 الصبح " والمذاع على فضائية "دي إم سي" والذي يقدمه رامي رضوان ، أن قدرة المصري القديم في نحت معبده وجعله مواجها لشروق الشمس يومي 21 فبراير و21 أكتوبر اكملتها قدرة المصري الحديث في نقله لكل تلك المسافة مع القدرة في نقله ووضعه في مكان آخر يتعامد عليه الشمس بتأخير يوم واحد فقط في شهري فبراير وأكتوبر، موضحًا أن تعامد الشمس شهده 26 سفيرًا ومستشارًا ثقافيًا من 16 دولة عربية وأجنبية وعدد من الوزراء.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة ستقيم احتفالا فلكلوريا بالسوق وحضره عدد من السائحين ومنطقة أبو سيمبل يعتبرون هذا اليوم هو يوم عيد وحضروا الفلكلور، واليوم، جاءت عدد من الكاميرات العالمية لنقل بث مباشر لشروق الشمس وانتهت الظاهرة بتواجد كم هائل من السياح حول العالم كان أغلبهم من الفرنسيين واليابانيين والإيطاليين.

مادة إعلانية

[x]