نص كلمة رئيس الوزراء حول فرض حالة الطوارئ أمام البرلمان

21-10-2018 | 12:52

كلمة رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي أمام البرلمان

 

كريم حسن

أعرب رئيس الوزراء، د. مصطفى مدبولي، عن خالص عزائه لأسر الشهداء البواسل من أبطال القوات المسلحة والشرطة الذين تصدوا ويتصدون بكل شجاعة وفداء لأي أعمال إرهابية تستهدف النيل من أمن مصر واستقرارها.

وقال رئيس الوزراء، في كلمته أمام مجلس النواب، بشأن إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، إن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة التي شهدتها وتشهدها البلاد وما تسفر عنه من وقوع ضحايا في صفوف قوات الأمن القائمة على التأمين، وكذا من المدنيين الأبرياء على حد سواء، إنما هي مجرد محاولات يائسة من عناصر إجرامية مارقة، بعد أن تم الكشف والقضاء على مخططاتهم الدنيئة، بفضل عزيمة وصلابة أبطالنا من رجال القوات المسلحة والشرطة، الذين يخوضون حربًا فاصلة لدحر قوى الظلام، في إطار العملية الشاملة سيناء 2018، والتي كشفت عن المعدن الأصيل لشعبنا الذي اصطف خلف قيادته وجيشه وشرطته لمواجهة الإرهاب.

وأضاف "ندرك أن جهود مكافحة الإرهاب لن تؤتى ثمارها إلا بتزامن المواجهة الأمنية مع تحقيق التنمية الشاملة، لذلك تبذل الدولة جهوداً كبيرة على مختلف الأصعدة للسير قدمًا في تنفيذ خطط التنمية، ولقد ساهمت هذه الجهود في تحقيق إنجازات متعددة في مجال التنمية وسرعة استعادة الاستقرار الأمني".

وأشار إلى أنه في ضوء الظروف التي تمر بها مصر في المرحلة الراهنة ولاستمرار جهودنا لاقتلاع جذور الإرهاب، فقد قرر مجلس الوزراء بكامل هيئته الموافقة على إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الإثنين الموافق 15/10/2018، وذلك على النحو الوارد بقرار رئيس الجمهورية رقم (473) لسنة 2018.

ولفت إلى أن الحكومة تجدد التزامها بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي.

وأضاف "أتشرف بإحاطة مجلسكم الموقر بما تقدم إعمالاً لحكم المادة 154 من الدستور للتفضل بالموافقة على إعلان حالة الطوارئ ، على النحو الذي ينظمه القانون، وإننا لنرجو العلي القدير، أن يسهم ذلك في استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب والإرهابيين، فضلاً عن تمكين باقي أجهزة الدولة من استكمال خطط التنمية، بجميع ربوع مصر".

وفي ختام كلمته، هنأ رئيس الوزراء، أعضاء المجلس ببدء دور الانعقاد الرابع للمجلس، متمنيًا من الله سبحانه وتعالى التوفيق لما فيه خير مصرنا الغالية.

مادة إعلانية