فتاة تدعي اختطافها وسرقة مصوغات لإخفاء زواجها العرفي بالشرقية

30-4-2012 | 17:29

 

الشرقية - عادل محمود

ادعت فتاة في العقد الثاني من عمرها قصة حول اختطافها وسرقة مصوغات ذهبية يمتلكها والدها، لإخفاء زواجها العرفي من شاب هربت معه بالشرقية.


تلقي مدير أمن الشرقية إخطارا من مدير البحث الجنائي يفيد، ضبط فتاة كانت قد تقدمت ببلاغ كاذب يفيد تعرضها للسرقة من ثلاثة أشخاص يرتدون ملابس سيدات منتقبات، وقالت الفتاة في بلاغها أن ثلاثة منتقبات دخلوا عليها البيت في غياب والدها وقاموا بتخديرها وسرقة مصوغات والدها.

وأضافت في البلاغ إنها عادت للوعي فوجدت نفسها في منزل لم تستطع تحديد مكانه وأنها عادت من خلال أهالي قريتها الذين استقبلوها من مستشفي منياالقمح العام.

وتبن من تحريات المباحث أن الفتاة تيسير السيد إبراهيم (21سنة) ومقيمة بقرية العزيزية التابعة لمركز منيا القمح، وهي صاحبه البلاغ الكاذب إنها تزوجت من شخص عرفي ويدعى أحمد السيد رشيد مقيم بنفس القرية واتفقت معه علي القصة الوهمية بغرض سرقة الذهب من والدها وإخفاء تغيبها عن المنزل لمدة ثلاثة أيام مع زوجها، تم تحرير محضر رقم 14601/2012 إداري منيا القمح وتولت النيابة مواصلة التحقيقات.

مادة إعلانية

[x]