رئيس "دينية النواب": ملتقي سانت كاترين للسلام العالمي ترجمة عملية لتجديد الخطاب الديني

18-10-2018 | 22:05

ملتقي سانت كاترين للسلام العالمي

 

جنوب سيناء - هاني الأسمر

قال الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إن السلام للبشرية أجمع والحرب لعنة والإرهاب نقمة والسلام تعايش ومحبة يبني الحضارات والحرب والعداء يهدمها، ولقد أنهكت الحروب الشعوب فلم تكن الحرب جيدة ولم يكن السلام سيئا حيث يبني الأوطان ويحمي الشعوب من العنف والتطرف، كما قالوا السلام والعدل أقل كلفة من الحروب والحروب تقتل الإنسان والسلام يقتل اللصوص.

وتابع الدكتور أسامة، والسلام يقام علي التآخي والحب بين البشر، وقد حثنا ديننا الحنيف علي نشر السلام، وقد أمرنا الله عز وجل بالسلام والتعايش فالسلام مخلوق مميز والإسلام يدعو إلي السلام العالمي ونبذ العنف والتطرف وكل مظاهره.

وأضاف رئيس لجنة الشئون الدينية، أن نشر ثقافة الحوار الهادف والبناء بين الأديان، ويعد ملتقي سانت كاترين للسلام العالمي هو ترجمة عملية لتجديد الخطاب الديني، ينطلق من هنا من أرض مدينة السلام مدينة سانت كاترين الأرض التي تجلي المولي عز وجل وكلم نبيه موسي، لذلك من هنا نخاطب العالم بنشر السلام العالمي من أجل حياة آدمية للعالم أجمع وهذا ما نادى به الرئيس عبدالفتاح السيسي في كل محافله الدولية والإقليمية.

وقال أسامة:"يحضرني قول الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا" الذي يربط العالمين الغربيين والإسلاميين أقوي مما يقسمها فاليهود والمسلمون والمسيحيون أصحاب ديانات سماوية"، ودعى الحضور إلي حمل أغصان الزيتون لنشر ثقافة السلام".

الأكثر قراءة