سفير الاتحاد الأوروبي يؤكد دعم مصر فى مشاريع مائية في 12 محافظة| صور

17-10-2018 | 13:22

سفر الاتحاد الاوروبي

 

أحمد سمير

افتتح إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر، اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر "تعاون الاتحاد الأوروبي - مصر في مجال المياه "، بحضور وزير الري، د. محمد عبد العاطي، وبمشاركة سفيري ألمانيا وإيطاليا واتحاد منظمات الأعمال المصرية الأوروبية.

ويأتي المؤتمر في إطار مشاركة الاتحاد الأوروبي في " أسبوع القاهرة للمياه "؛ حيث يناقش سبل دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع المياه في مصر ضمن خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030، والخطة القومية للموارد المائية 2037.

وبدء السفير سوركوش، كلمته، قائلا بالعربية: "الكثير من الشعراء كتبوا عن النيل مثل أحمد شوقي، وحافظ إبراهيم، كما قام فنانون بالغناء له مثل أم كلثوم، وعبد الوهاب، ومحمد منير، لذلك نحن في الاتحاد الأوروبي نضع أيدينا في أيدي المصريين للحفاظ على النيل".

وأشار "سوركوش" إلى أن مصر تواجه تحدي ندرة المياه، والذي يتطلب تحركا سريعا لترشيد الاستهلاك، وتطوير أنظمة الري الحديثة وتقليل الفاقد، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبي ، كان من بين أوائل الداعمين لمصر في هذا المجال؛ إذ أسهم بمبلغ 504 ملايين يورو؛ لإنشاء مشاريع في مجال المياه خلال السنوات العشر الأخيرة.

وأضاف أن تلك المنح شجعت مؤسسات مالية أوروبية على ضخ استثمارات بقيمة تقارب 2.5 مليار يورو في هذا القطاع.

وأكد على التزام الاتحاد بدعم الإدارة المستدامة للمياه من خلال استمرار المشاريع الإنمائية، بجانب التوسع في المباحثات مع صنّاع القرار في مصر، مشيرًا إلى أن التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومصر في قطاع المياه، يشمل برامج تغطي 12 محافظة مصرية، ستؤدي إلى تحسين حياة ما يقرب من 12.5 مليون مصري؛ أي حوالي ثلث سكان هذه المحافظات، معظمهم من الأشد احتياجا.

وأوضح أن تحقيق الأهداف الإستراتيجية الشاملة لمصر يتطلب حوارات مباشرة مع القطاع الخاص والمستثمرين ومؤسسات التمويل الدولية؛ لمناقشة الإجراءات المطلوبة لخلق بيئة مواتية لتعزيز الشراكات المحلية والدولية.

وفي هذا الإطار، أشار إلى أن الاتحاد الأوروبي اتخذ الخطوة الأولى نحو إنشاء شراكة ناجحة بين المؤسسات الخاصة والعامة من خلال إطلاق "الخطة الأوروبية للاستثمار الخارجي" و"الصندوق الأوروبي المستدام للتنمية".

وأعلن "سوركوش"، أن الاتحاد الأوروبي قد أطلق في مارس الماضي برنامج "EU WATER STARS" مع وزارة الري ، بميزانية إجمالية قدرها 5 ملايين يورو، كمنحة بهدف رفع الكفاءات الفنية في مجال المياه؛ حيث سيستمر لمدة 30 شهرا.

وأضاف أن هذا البرنامج سيساعد الوزارة على تحقيق الإصلاحات المطلوبة لتنفيذ أهداف الأمن المائي حسب خطة التنمية المستدامة للدولة 2030 والخطة القومية للموارد المائية 2037.

كما أنه من المقرر إطلاق برنامج "EU4 Water in Egypt" بميزانية قد تصل إلى 120 مليون يورو خلال الثلاث سنوات المقبلة، وذلك لدعم قطاع المياه في مصر ضمن إستراتجية الدولة للتنمية المستدامة 2030.

وفي سياق متصل، أعرب سفير الاتحاد الأوروبي ، لدى مصر عن سعادته بدعم الحملة الوطنية للتوعية بالمياه للسنة الثانية على التوالي؛ قائلا: "إن الاتحاد الأوروبي قد شارك في إطلاق أول مسابقة وطنية للشباب للتوعية بحماية موارد المياه العام الماضي، بينما نفخر في هذا العام برؤية المنافسة تتوسع لتشمل ثلاث فئات (الشباب الجامعي والصحفيين والمزارعين)".

ويهدف مؤتمر "تعاون الاتحاد الأوروبي - مصر في مجال المياه " إلى تسليط الضوء على الدور الرئيسي للمياه في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام ومناقشة الكيفية الأفضل لمواءمة الطلب المتزايد مع ندرة الموارد.