انتهاء فعاليات ثالث أيام أسبوع القاهرة للمياه بجلسة عن التغيرات المناخية وختام أنشطة "الشباب الإفريقي"

17-10-2018 | 00:18

انتهاء فعاليات القاهرة للمياه

 

أحمد سمير

استمرت فعاليات أسبوع القاهرة الأول للمياه، اليوم الثلاثاء، لليوم الثالث على التوالي، حيث شهد اليوم تنظيم العديد من الفعاليات.


وبدأت الفعاليات اليوم بجلسة ألقى خلالها الدكتور طارق صادق، مسئول الموارد المائية وتغير المناخ، شعبة سياسات التنمية المستدامة بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، كلمة، عرض من خلالها نتائج تقييم آثار تغير المناخ على الموارد المائية، والآثار الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المنطقة العربية، حتى نهاية القرن، والسيناريوهات المختلفة لارتفاع درجات الحرارة والتغير في كميات الأمطار وآثارها الاجتماعية والاقتصادية على الزراعة والصحة والسكان، وكيفية التكيف وتقليل الآثار الجانبية.

وعقدت ورشة عمل تدريبية، بعنوان "نمذجة المحاكاة في الري والصرف"، أكدت أهمية الاستفادة من التقنيات الحديثة والأبحاث في مجال الموارد المائية والري والصرف.

ومن جانبه، أوضح العالم المصري بالمملكة المتحدة، الدكتور رجب رجب، المتخصص في إدارة الموارد المائية بمركز البيئة والهيدرولوجيا، أنه نظرا لتعقد النظام الطبيعي، والوقت الكبير المطلوب لتنفيذ التجارب الحقلية والتكلفة الكبيرة، فإن نماذج المحاكاة تعمل على توفير وسيلة يمكن أن تقلل إلى حد كبير الوقت المطلوب والتكلفة، ويمكن أن تستخدم لوصف أداء نظم إدارة المياه، لافتا إلى أنه قد تم تطوير نماذج محاكاة يمكن استخدامها كأداة مساعدة لصانعي القرار للتخطيط على المدى الطويل لنظم إدارة المياه والأراضي.

كما تناولت ورشة العمل إجراء عرض حي لبعض التطبيقات والبيانات المختلفة التى يحتاجها النموذج، والمتعلقة بالتربة ونظم الرى والصرف والمحاصيل والمناخ، حيث يتيح النموذج للمشاركين مهارات النمذجة وعمل سيناريوهات مختلفة للإدارة المائية باستخدام البيانات من التجارب الميدانية والنموذج.

ويقدم هذا التوجه نهجا فريدا للإدارة المتكاملة لتحسين كفاءة استخدام المياه وإنتاجية المياه والأمن الغذائي.

وفي نهاية فعاليات اليوم الثالث، تم عقد الجلسة الختامية لمنتدى الشباب الإفريقي، حيث حضر الجلسة الختامية كل من، سكرتير الهيئة الدولية للري والصرف، واثنين من نواب الهيئة الدولية، ورئيس الشعبة المصرية للري والصرف، ورئيس مجموعة العمل الإقليمية الإفريقية، وبعض الجهات الداعمة لمنتدى الشباب.

وتم خلال الجلسة الختامية للمنتدى، استعراض مهام منتدى الشباب الإفريقي، ثم تم اختيار فريق العمل المنسق لمنتدى الشباب 2018-2020.

كما شملت الجلسة الختامية كلمة للدكتور محمد عبدالمنعم شحاتة، رئيس مجموعة العمل الإقليمية الإقريقية، ورئيس الشعبة المصرية للري والصرف، والذي أعرب عن شكره ومقدما التهنئة لوزارة الموارد المائية والري، وللدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، واللجنة المنظمة لأسبوع القاهرة للمياه، والهيئة الدولية للري والصرف وجميع الجهات الداعمة على الدعم الكبير لهذا المنتدى.

يذكر أن منتدى الشباب الإفريقي الأول، شارك فيه 24 شابا من 12 دولة إفريقية، وقبل نهاية الجلسة الختامية، تم الإعلان عن تأسيس وبدء فعاليات منتدى الشباب الإفريقي تحت إشراف الهيئة الدولية للري والصرف ككيان يعمل على دعم بناء وتنمية القدرات للشباب الإفريقي، في مجالات الري والصرف والإدارة المائية والمجالات ذات العلاقة، وتسليم الشهادات للمشاركين في المنتدى.


.


.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]