شيخ الأزهر: العلاقة بين الفاتيكان والأزهر تجاوزت اتفاق الرؤى إلى العمل المشترك

16-10-2018 | 15:31

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف في القصر الرئاسي الإيطالي

 

شيماء عبد الهادي

التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين ، اليوم الثلاثاء، الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، في قصر الرئاسة في روما، وذلك في إطار زيارة فضيلته الحالية إلى إيطاليا.


وأعرب فضيلته، في بداية اللقاء، عن سعادته بزيارة إيطاليا، ذلك البلد العريق الذي تربطه بجمهورية مصر العربية وشعبها علاقات تاريخية وطيدة، على مختلف الأصعدة السياسية والثقافية والاقتصادية، وهو ما يعكسه التطور الكبير الذي شهدته علاقات البلدين في الآونة الأخيرة، لافتا إلى أن إيطاليا بما تملكه من تاريخ وثقافة عريقة، شكلت منذ القدم جسرًا للتواصل ما بين جنوب أوروبا ومصر.

وأشار فضيلته إلى أهمية العمل المشترك بين المؤسسات الدينية وقياداتها من أجل تعزيز السلام العالمي، ورفع المعاناة عن الفقراء والمستضعفين، مؤكدًا وجود اتفاق في الرؤى بين الأزهر الشريف و الفاتيكان في القضايا الإنسانية، وأن الأمر تجاوز مرحلة اتفاق الرؤى إلى العمل المشترك، معربًا عن اعتزازه بالعلاقة التي تجمعه مع البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان .

ولفت الإمام الأكبر إلى أن وجود الدِّين مهم للغاية في حياة البشر؛ لضمان أن تسير الحياة بشكل انسيابي وهادئ، وأن علماء ورجال الدين في حاجة إلى دعم الرؤساء والسياسيين، بما لهم من سلطة وتأثير، من أجل تحقيق السلام المأمول ومواجهة التحديات اللا أخلاقية المعاصرة.


فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف في القصر الرئاسي الإيطالي


فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف في القصر الرئاسي الإيطالي

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]