في كلمة رئيس الوزراء بمؤتمر "الإفتاء": الفتوى مرهونة بأمور عدة منها ظروف البلاد

16-10-2018 | 11:48

المؤتمر العالمي للإفتاء

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن إلباس الثابت ثوب المتغير هدم لثوابت الدين، وإلباس المتغير ثوب الثابت تخلف عن ركب الحضارة، وأكد أن اجتهادات العلماء الأوائل، كان فى ضوء ظروفهم ومستجدات واقعهم.


وأضاف جمعة، أمام المؤتمر العالمى الرابع للأمانة العامة، لدور وهيئات الإفتاء في العالم، المنعقد تحت مظلة دار الإفتاء المصرية، ورعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في كلمة ألقاها نيابة عن المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن الفتوى مرهونة بأمور عدة منها ظروف وعادات البلاد، فالمسائل الفقهية مرهون بنص الثابت والمستجدات ومعرفة عادات الناس، فكثير من الأحكام تختلف بظروف وأحوال الناس، فى حاجة ماسة إلى إحلال منابر التفكير محل الحفظ والتلقين، وتحريك الحركة العلمية والإفتاءية فى ضوء المستجدات، خاصة فى القضايا الطبية والاقتصادية بالشجاعة والعلم ومراعاة الثوابت والمتغيرات، فى وقت واحد.

وتابع، ننتظر فى وزارة الأوقاف النتائج والتوصيات العلمية التى سيخرج عنها المؤتمر، للعمل عليها كمنابر تدريبية، تحت مظلة "أكاديمية تدريب الأئمة" المنتظر افتتاحية خلال الساعات القادمة، ونتشرف باستقبال واستضافة دورات تدريبية مجانية، لمختلف الأئمة من مختلف الجنسيات، خدمة للدعوة والدين.

يذكر أن المؤتمر العالمى الرابع للأمانة العامة، لدور وهيئات الإفتاء في العالم، المنعقد تحت مظلة دار الإفتاء المصرية، ورعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذى تستمر أعماله على مدار ثلاثة أيام من 16 - 18 أكتوبر الجاري، تحت عنوان " التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق"، وهو المؤتمر الذى تقود مصر من خلاله، قاطرة تجديد الفتوى في العالم الإسلامى، بحضور أكثر من 73 وفدًا من مختلف دول العالم.

 

مادة إعلانية

[x]