خبير اقتصادي: روسيا تدرك جيدا أن مصر شريك مهم

15-10-2018 | 21:09

الدكتور رامي القليوبي أستاذ الاقتصاد في جامعة موسكو

 

محمد الإشعابي

قال الدكتور رامي القليوبي ، أستاذ الاقتصاد في جامعة موسكو، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى موسكو، تعد الأولى منذ زيارته عام 2015، مشيرًا إلى أن مصر وروسيا يعملان على الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين، وروسيا تدرك جيدًا أن مصر شريك مهم.

وأضاف "القليوبي"، خلال لقائه ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المُذاع عبر فضائية "ten"، اليوم الإثنين، أن روسيا تعتمد على الفواكه والخضروات المصرية في فصل الشتاء، ومصر تعتمد على روسيا في توريد المواد الغذائية التي يأتي في مقدمتها القمح.

وأكد أستاذ الاقتصاد في جامعة موسكو، أن هناك مجالاً كبيرًا للنمو وتنمية العلاقات بين البلدين، والمناخ السياسي يسمح بزيادة التبادل التجاري بين مصر ورسيا، منوهًا بأن ملف عودة السياحة الروسية إلى المنتجعات المصرية يتصدر أجندة المباحثات الثنائية بين الرئيس السيسي وبوتين.

وذكر أن تعويم سعر الجنيه المصري جعل المنتج المصري أكثر قدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية، وساهم في زيادة الواردات المصرية إلى روسيا.

ولفت القليوبي، إلى أن اللقاء الثنائي بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيسي الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو، سيحمل ملفين، وهما محطة الضبعة النووية وعودة السياحة الروسية لمصر.

وقال، إن السائح الروسي بعد توقف رحلاته السياحية إلى مصر شعر بخسارة، وذلك في موسم فصل الشتاء، ولكن في فصل الصيف يوجد بدائل عن السياحة المصرية.

وأكد "القليوبي"، أن مصر وجهة مثالية للسياحة الروسية، وفي متناول العائلات الروسية ذات الطبقة المتوسطة، متابعًا "الشعب الروسي يحب السفر والاستكشاف، ويفضلون مصر على أي دولة أخرى في العالم".